سماعات أذن يمكن التحكم بها بالابتسام

تم النشر: 09/06/2017 - الساعة: 04:41 بتوقيت اسطنبول
نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

لعل الكثيرين يعلمون أن الإنسان لكي يبتسم ابتسامة حقيقية، فهو يستعمل عضلات فمه وعينيه. لكن، هل تعلمون أن قنوات الأذن وعضلاتها لها وظيفة محددة لدى الابتسام أيضاً، فهي تتلوى وتتفاعل مع حركات الوجه؟

قد تبدو المعلومة تافهة، لكنها دفعت الباحث في علوم الكمبيوتر التفاعلي، دنيز كاتس، إلى اختراع سماعات بوسعها التقاط تعابير الوجه لتحولها إلى أوامر تتحكم بالهاتف الجوال.

السماعات لا تزال في مرحلة التصميم والدراسة. وهي مجهزة بأقطاب كهربائية خاصة تتعرف على شكل قناة أذن المستخدم، عبر المجال الكهربائي. تتجاوب هذه الانحناءات والانثناءات وتتشكل مع حالة صاحبها وهو أمر يختلف من إنسان لآخر. هذا التجاوب هو ما يتيح للسماعات التقاط تعابير الوجه.

وبوسع النموذج الأولي من السماعات التعرف على خمس حركات مختلفة بدقة تصل حتى 90%: الابتسام والغمز وصوت “اششش” وفتح الفم وإدارة الوجه جانباً.

بهذه الحركات والسماعات في أذنيك، تستطيع فتح نص وتشغيل الموسيقى أو إيقافها وهكذا دواليك، دون الحاجة إلى استخدام اليدين.

سيقدم ماتس مشروعه في مؤتمر التفاعل بين البشر والحاسوب، الذي تنظمه جامعة كولورادو هذا الشهر.

ويقول إنه في حال تم تسويق اختراعه، فسيكون ذا فائدة كبيرة لمن لديه إعاقة ما في الحركة. وقال: “لا يزال الأمر قيد الدرس، لكننا قريباً سيكون بوسعنا الرد على الهاتف بإشارة من وجهنا”.

 

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

الأوسمة

أنشر
انسخ الرابط
10373 مشاهدة
أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 17/01/2018 - 19:58

    زادت في الآونة الأخيرة حدة التصريحات من قبل السياسيين الأتراك ضد الولايات المتحدة الأمريكية و التي بدورها هذه الأخيرة نجحت باستفزاز صناع القرار بأنقرة عبر إعلانها الأخير بتشكيل قوة عسكرية لحماية الحدود المشتركة بين سوريا والعراق و تركيا من قوة قوامها ٣٠ ألف عنصر نصفهم من الأكراد الانفصاليين المأجورين، ولعل تصريح الرئيس أردوغان بأنه لم يتكلم مع الرئيس الأمريكي ترامب ولن يتكلم معه ما لم يبادر الأخير بالاتصال به يعد سابقة في العلاقات التركية الأمريكية .
اخترنا لكم
  • 22/01/2018 - 20:50

    صرح قصر بكنغهام اليوم الاثنين عن خطبة يوجيني لجاك بروكسبانك الأميرة البريطانية التي تجمعها علاقة حب لمدة طويلة مؤكدين أن عقد القران سيعقد في العام الحالي.
FreeCurrencyRates.com