نيو ترك بوست | أخبار تركيا بنكهة عربية
الأخبار

الجامعة التركية - الألمانية تقدّم منحة دراسية للاجئين السوريين في تركيا

تم النشر: 09/06/2017 - الساعة: 04:11 بتوقيت اسطنبول
نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

أعلنت الجامعة الألمانية- التركية TÜRK-ALMAN ÜNİVERSİTESİ عن افتتاح باب التسجيل على منحتها الخاصة ضمن شواغر بعض الفروع الهندسية داخلها، وذلك  لخمـسة وعشرين طالباً سورياً، وقد توزعت المقاعد المتوفرة لكلّ فرع كالتالي:

8 مقاعد هندسـة صناعية.

8 مقاعد هندسـة ميـكاترونيك.

9 مقاعد هندسة كومبيوتر.


تعرف علي | الجامعة العالمية وتخصصات اللغة العربية في إسطنبول 


وقد اشترطت الجامعة على الطلاب المتقدمين تقديم الأوراق الثبوتية التالية:

- شهاده بكالوريا معدلة ومترجمة ومصدّقة.

- إثبات أن يكون الطالب لاجئاً سورياً في تركيا.

- أن يكون الطالب يحمل الكيـملك.

- أن يكون الطالب من مواليد 1/1/1992 ومافوق.

- شهاده لغـة تركية مستوى A2 إن وجدت، أو امتحـان إعفاء لمن يتقن اللغة التركية.

ويتم تعبئة الاستمارة من خلال الرابط أدناه وإرفاق الأوراق ومن ثم إرسالها إلى البريد الإلكتروني الخاص بالمنحة على شكل PDF:
 syrian-scholarship@tau.edu.tr

رابط الاستمارة: https://goo.gl/8vtoXW

ووفقا لنتائج امتحان إتقان اللغة، فإن 25 من المتقدمين سيكون لهم الحق في التسجيل في أحد برامج البكالوريوس المذكورة. بعد دورات لغة مكثفة لمدة 3 فصول دراسية بما في ذلك الألمانية والتركية، ثم تبدأ دراسة المراحل الجامعية في الاختصاصات الهندسية.

وتقع الجـامـعة الألمانية التركية في مدينة اسطنبول بمنطقة شاهين كايا بيكوز، وهي جامعة حكومية تركية أُسست استناداً للاتفاقيات بين الجمهورية التركية والمانيا الفيدرالية، وأنشئت بعد الموافقة عليها من قبل المجلس القومي التركي في نيسان عام 2010.

وبدأت الجامعة باستقبال الطلاب من السنة الجامعية 2013-2014، والتعليم فيها مجاني، ولا يشكل عدم المعرفة باللغة الألمانية عائقاً على دراسة الطالب حيث يتم تخصيص سنة تعليم للغة الألمانية، وبالنسبة للطلاب الملمين باللغة الألمانية فتجري لهم اختبارات تحديد مستوى.

وتشتمل الجامعة على العديد من الكليات والأقسام، منها: كلية الحقوق والعلوم والاقتصاد والعلوم الإدارية وكلية الثقافة والعلوم الاجتماعية وكلية الهندسة إضافة إلى 3 معاهد أخرى.

أنشر
انسخ الرابط
10443 مشاهدة
أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 05/01/2018 - 17:55

    في محيط مضطرب سياسياً و اجتماعياً وأمنياً وجدت إيران نفسها من حيث تدري أو لا تدري وعلى حين غرة، أنها منزلقة باتجاه هذه الدوامة التي ضربت من قبل دولاً عدة بسبب الظروف الاقتصادية والإجتماعية السيئة، وبغض النظر عن مقدار هذا الإنزلاق أو حجم الاحتجاجات التي خرجت في مختلف المدن الإيرانية إلا أن الثابت هو أن مطالب المحتجين لجميع هذه الدول تكاد تكون متطابقة
اخترنا لكم
FreeCurrencyRates.com