تركيا تسير سفينة مساعدات إنسانية لغزة قبل عيد الفطر

تم النشر: 09/06/2017 - الساعة: 06:10 بتوقيت اسطنبول
نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

أكد سفير السلطة الفلسطينية في تركيا فائد مصطفى أن السلطات التركية ستحرك سفينة ثالثة محملة بالمساعدات الإنسانية إلى قطاع غزه الأسبوع المقبل مبيناً أنه سيتم توزيعها على العائلات المحتاجة و الأطفال في قطاع غزة قبل عيد الفطر السعيد
وأشار مصطفى إلى أن هذه المساعدات تأتي مساهمة من جانب تركيا والشعب التركي للتخفيف من معاناة الأهل في غزة، جراء الحصار الظالم.
جاء ذلك خلال لقاء مصطفى مع نائب رئيس الوزراء التركي قايسي قايناق، في العاصمة التركية أنقرة، لبحث التعاون الثنائي بين البلدين، وسلم السفير الفلسطيني لبقايناق دعوة رسمية لزيارة فلسطين
وتناول اللقاء تطورات الأوضاع في فلسطين والصعوبات التي يواجهها أبناء الشعب الفلسطيني جراء الممارسات الإسرائيلية بحق أبناء الشعب الفلسطيني.
كما تطرق الجانبان خلال اللقاء للحديث عن مستشفى خالد الحسن للأمراض السرطانية، وأهمية المشروع وفكرته والتحضيرات الجارية، والمراحل التي سيحتاجها.
مؤكداً خلال حديثه أن الباب مفتوح لكل الأفراد والمؤسسات الراغبة في المساهمة بالتمويل والتبرع لإنشاء هذا المستشفى.
على صعيد آخر أطلع  مصطفى مضيفه على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين الموجودين في الأراضي التركية والتي جاؤوا إليها من سوريا والعراق، الذين يعيشون ظروفاً صعبة، حيث يتم توزيع المنحة المالية التي صرفتها لهم الرئاسة والحكومة الفلسطينية.
مشيراً إلى أنه في الوقت الحالي يتم القيام بعمل إحصاء دقيق وتعداد شامل لكل اللاجئين الفلسطينيين على الأراضي التركية.

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

الأوسمة

أنشر
انسخ الرابط
10454 مشاهدة
أهم الأخبار
  • 25/02/2018 - 20:27

    تأمل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأحد في تسليم دول تشيكيا الرئيس السابق لتنظيم "ب ي د/بي كا كا" الإرهابي "صالح مسلم" لدولته، وذلك خلال كلمة له في مؤتمر حزب العدالة والتنمية في ولاية شانلي أورفة التركية.
أحدث المقالات
  • 20/02/2018 - 17:10

    العمليات العسكرية في أي بقعة من بقاع الأرض إن لم يصاحبها عمل سياسي ودبلوماسي فهي أقرب إلى البلطجة، وسرعان ما تفشل بعد أن تفقد مصداقيتها سواء على المستوى الدولي أو على مستوى الجبهة الداخلية وحتى على مستوى الجنود الذين ينفذونها .
  • 05/02/2018 - 14:33

     مصيرٌ مجهول تنتظره لغةُ الضاد على ألسنةِ الوافدين الجُدُد ، من أبناء العربيّة ، الذين استقرّت بهم السّبُل في أصقاع القارة الأوروبية ، و وجدوا أنفسهم مضطرّين إلى الانشغال باللغة الجديدة كي يتسنّى لهم الاندماج في المجتمع الجديد
اخترنا لكم
FreeCurrencyRates.com