نيو ترك بوست | أخبار تركيا بنكهة عربية
الأخبار

الزواج في تركيا لمن لا يعرف كيفيتهتم النشر: 10/06/2017 - الساعة: 04:45 بتوقيت اسطنبول

نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

تقرير :أمينة سعيد
الزواج مناسبة من أسعد المناسبات في حياة الإنسان ,وتتحقق هذه السعادة عندما يلتقي الشخص بنصفه الأخر ليكمل معه حياته ويعيشا معاً الحياة حلوها ومرها ,ولهذه المناسبة طقوس وعادات تختلف من بلد لآخر فتتعدد عادات وتقاليد الزواج طبقاً لثقافات كل مجتمع على حدا, فكل دولة لها عادات وتقاليد وشروط ووثائق مختلفة يجب تحقيقها ليتم الموافقة على إجراء الزواج بطريقة رسمية تبعاً لقوانين الدولة التي يعيش فيها .
نستعرض لكم اليوم طريقة الزواج في تركيا .
على الشخص المقبل على الزواج في تركيا أن يلتزم بإجراءات القانون التركي لإتمام زواجه وذلك ليضمن حقه رسمياً وحق أبنائه. من شروط الزواج في تركيا :-
بداية لا يجيز القانون التركي الزواج إلا بين رجلٍ وامرأة، ولا تقل أعمارهما عن ١٨ سنة، وفي حال كان أحد الشخصين عمره أقل من ١٨ سنة يمكن تزويجهما بوجود أحد الوالدين أو ولي الأمر.
إضافة إلى ذلك لا يجوز الجمع بين الزوجات؛ فالتعدد مرفوض في القانون التركي ,كما أن في تركيا على المرأة التي سبق لها الزواج أن تنتظر لمدة لا تقل عن ٣٠٠ يوم من انتهاء الزواج السابق ليُسمح لها بالزواج ثانيةً, كما أن القانون التركي لا يجيز زواج الذين بينهم صلة قرابة كبيرة جداً , كما أن أصحاب الأمراض النفسية لا يجوز لهم الزواج إلا من قبل السلطات الصحية والتي تحدد مدى أهلية المريض للزواج .
نقطة مهمة جداً :”من الضروري تقديم إشعار إلى القنصلية الخاصة بالشخص بالرغبة في الزواج قبل البدء بإجراءات الزواج”.
 الأوراق المطلوبة في القانون التركي لإكمال مراسم الزواج
عند الشروع في الزواج على كل شخص أن يحضر ستّ صور شخصية وورقة رسمية من السجل المدني تثبت عدم وجود أي مانع للزواج؛ حيث يجب أن يكون الشخص أعزباً كما أنّها تبيّن حالة الشخص العائلية,كذلك عليه إحضار شهادة طبيّة معتمدة من أحد المراكز أو المؤسسات الطبيّة الحكوميّة في تركيا.
كما أنه وجب على المتقدم الانتباه إذا كان عمر  الشخص أقل من ١٨ سنة يحب تقديم خطاب موافقة من ولي الأمر.
في حين إذا كان الشخص غير مقيم في تركيا عليه تقديم وثيقة من مكان الإقامة المؤقت، بينما إذا كان الشخص من المواطنين فعليه إحضار وثيقة لمكان السكن.
لم ينته الأمر بعد هناك خطوات لإتمام هذا الزواج
على الشخص الراغب بالزواج أن يتقدم شخصياً إلى مكتب التسجيل في دائرة الزواج التابعة للبلدية الخاصة بالمنطقة التي يتواجد فيها، ويُحضّر نموذج إعلان الزواج مع الوثائق والأوراق السابقة.
بعد إتمام الخطوة السابقة بنجاح يتمّ تسجيل الزواج في مكتب التسجيل، ثمّ يأخذ الشخصان الإذن بالزواج، ويصلح هذا الإذن أو الترخيص لمدّة ستة شهور، ويمكن إتمام مراسم الزواج خلال ثمانيةٍ وأربعين ساعة من إصدار الترخيص.
كما يجهّز العروسان مكان إقامة حفل الزواج على أن يكون ضابط الزواج موجوداً وموافقاً عليه، كما يكون المسجّل موجوداً لإتمام الزواج، ويتم ذلك من خلال الترتيب المسبق مع مكتب التسجيل هذا ويجب أن يشهد على الزّواج شاهدين من خارج دائرة العائلة المقربة.
تبدأ مراسم الزواج من خلال سؤال المأذون للزوجين برغبة كلٍ  منهما في الزواج من الآخر، وعندما يجيبان بالإيجاب يتمّ إعلان الزواج، وبعد الانتهاء من مراسم الزواج يتمّ إصدار شهادة زواج وتسجيله رسمياً.
مراسم وطقوس
نتطرق  إلى مراسم وطقوس الأعراس التي تتميز بها تركيا بعد البحث وجدنا أن تقاليد الزفاف المتبعة فيها تختلف من الشمال إلى الجنوب ,والذي ساهم في هذا التنوع اختلاف طبيعة تركيا الجغرافية ,مما أدى إلى تنوع العادات والتقاليد المتبعة في الأعراس فكان يعرف قديماً أن العرس يتم خلال أربعين يوم وليلة ,وقبل وقت ليس ببعيد أصبحت الأعراس تتم في ثلاثة أيام وفي وقتنا الحاضر أصبح يومين فقط وعادة ما يكون يومي نهاية الأسبوع (السبت والأحد ) وتختلف طقوس الزواج حسب الوضع الاجتماعي لكل عائلة .
أول هذه المراسم” الطلبة” لا بد أن يقوم العريس بزيارة لبيت العروس ليطلبها من أبيها، ويتم ذلك عندما يذهب العريس مع كبار وفضلاء العائلة، في يوم الأحد أو يوم الخميس، لاعتقادهم بأنها أيام تجلب الطالع الحسن.
ويقوم كبير عائلة الشاب، كالأب أو الجد، بطلب يد الصبية للشاب على سنة الله ورسوله قائلًا: “نريد بنتكم فلانة لابننا فلان بشرع الله وسنة نبيه”، وبعد الموافقة يتم قراءة الفاتحة .
قد تتعجب كثيراً من هذا الأمر حيث أنه في تركيا ليس هناك ما يعرف بالمهر أي المعجل والمؤجل وإنما كل ما يقع على عاتق العريس هو إحضار طقم من الذهب لإلباسه للعروس في يوم الزفاف.
في بعض الأحيان قد يكون للعروس رأي في ما تطلبه لمهرها قد تجد بعض من العرائس يطلبن أداء الحج مقابل موافقتهن ومنهن من يطلبن من العريس بأن يحفظ سوراً من القرآن الكريم حتى يتم الموافقة عليه
في الخطبة يقوم العريس  بتلبيس خاتم الخطوبة في نفس يوم قراءة الفاتحة، أو في يوم آخر يتفق عليه الطرفان، حيث  يعاود أهل العريس زيارة بيت العروس، ويحضرون معهم باقة ورد، وشو كولاتة ، للاتفاق على تفاصيل يوم الخطبة.
طابع فكاهي
لا تخلو عادات أي بلد من أشياء ذات طابع فكاهي ففي تركيا  عندما تقوم العروس بتقديم القهوة للضيوف، تضع في فنجان القهوة المخصص للعريس ملحًا بدلًا من السكر، ويكون الفنجان مغلفًا بشريط أحمر، ويجب عليه أن يحتسي القهوة، وتقبلها دون انزعاج أو استغراب، وتكون بشرى خير للعروس، وبأنه يتقبلها كيفما كانت.
يتفنن الأتراك في مراسم الخطوبة فالطابع المميز والمستمر حتى الآن أن يختار أحد العروسين خواتم زفاف  بنفس التصميم ولكن تختلف في نوع المعدن إما ذهب أو فضة والملفت في الموضوع أن الخاتمين لابد يربطا سوياً بشريطه من قماش الستان الأحمر ,ويرجع الأتراك الهدف من هذه العادة كنوع من الرباط الأبدي والمميز وبعدها يسمح فقط  لوالد العروسة أو والدتها بفك هذا الرابط، كنوع من الموافقة والسماح لهذا الرجل بالخطبة من ابنته, ودليل قاطع على تمهيدها وانتقالها لبيت الزوجية
وتتواصل المراسم التي تُقام في اليوم السابق للعُرس، تُدعى بليلة الحناء، حيث يقوم الطرفان بعمل ليلة خاصة للحناء، وعلى الأغلب تكون من تنظيم أهل العروس,وهذا لا يختلف عن عادات وتقاليد البلدان العربية كفلسطين مثلاً وفي ليلة الحناء يجتمع النساء في بيت العروس، وبعد التسلية، يبدأن بغناء الأغاني الحزينة توديعا للعروس، وحزنا على فراقها.
ومن الطقوس في هذه الليلة أن تم إحضار الحناء و بلها بالماء في صينية خاصة، وعليها شمع، و يتم الدوران بها حول العروس، ومن ثم توزع الحناء على الحاضرين، وعندما يحين الوقت لوضع الحناء في يد العروس تغلق العروس يدها ، فتأتي أم العروس، وتضع قطعة ذهب في يدها، فتفتح العروس يدها للحناء، ويتم وضع الحناء للعروس بشكل دائرة في كف اليد، وعلى العقدة الأخيرة من كل إصبع وغالبًا ما تقترن الحناء باللون الأحمر، وترتدي الفتاة فستانًا من اللون الأحمر هو يسمى بالتركي (bindallı) أو (yöresel kıyafet)، ثم ترتدي العروس وشاحًا أحمر اللون مزخرفًا ومزينًا فوق ملابسها لتغطية وجهها، حتى يقوم العريس برفع هذا الغطاء عنها.
بعد ذلك يأتي يوم الفرح وفيه يتحضر العريس ويأخذ حمامه الشهير ,ثم يجتمع أهل العريس لأجل الذهاب لبيت العروس وأخذها، إذ يقوم عم أو أخ العروس بربط الرباط الأحمر حول خصرها، و ذلك تعبيراً عن الفخر بأن عائلتهم تقدم في هذا اليوم المبارك عروساً عذراء نقية. و بهذا يحمل الحزام الرقيق هذا أسمى معاني الصفاء و الطهارة و هو ما تعتز به كل عائلة تنظر لتقاليدها بقداسة و إجلال يقوم العريس بفكّ الشريط عند نهاية الاحتفال و كثيرون يقررون الاحتفاظ به في ذكرى هذه المناسبة العظيمة.
وتودع العروس عائلتها وتصافح صديقاتها اللواتي لم يتزوجن بعد، من باب طرح البركة في يدهن على أمل الزواج القريب و من الطقوس أن يقوم أهل العروس  بمسك مرآة للعروس عند خروجها من بيت والدها من أجل أن ينور عليها طريقها، ويقوم أهل العريس برمي “الملبّس” أو نقود معدنية أو مكسرات تجلب البركة للبيت.
قد تختلف المراسم من قرية إلى أخرى ففي بعض القرى والأحياء الشعبية  يتراقص شباب القرية في تجمعات بالقرب من منزل العروسين، ويتم تجهيز الطعام يوم العرس، بواسطة أهل العروسة، وهذا في القرى فقط.
أما الأعراس التي تأخذ الطابع الحديث، فقد بدأ الاتجاه حديثًا في تنظيم حفلات الزفاف نهاراً وليس ليلاً، حيث يتم نقل العروسين بالسيارات المزينة والفارهة.
عادة تنقيط العروس عادة مازال يحتفظ بها الأتراك في أعراسهم حيث يوضع على العرسان شريط أحمر طويل، وذلك بهدف السماح للمعازيم بتنقيط العريس أو العروس، وذلك بإلصاق الأوراق المالية ـ أو الليرة الذهبية مرفقة بدبوس، وإلصاقها على الشريط إما للعريس أو للعروس.
في الختام يقام الاحتفال ويستمتع الضيوف بالضيافة والطعام المجهز بأيدي كبار الطهاة ويحرص الأتراك في تلك الليلة على التقاط صور الزفاف،باختيار أماكن أثرية وسياحية مميزة تخليداً لهذه الذكرى الجميلة ,فيبقى الزواج  من أجمل المناسبات التي تعكس الكثير من ثقافة الشعب وعاداته وتقاليده .
آلية إجراء عقد الزواج المدني في تركيا
لإتمام معاملة الزواج في تركيا يجب إخراج قيد مدني أو ما تسمى ورقة عزوبية  بالإضافة إلى شهادة ميلاد
على  كل مواطن تصديق شهادة إخراج القيد المدني من وزارة الخارجية الخاصة بجنسية المواطن وفق جواز سفره ومن ثم تصدقها من قنصليته في اسطنبول (يتلوه تصديق الوالي )أو سفارته في أنقرة (يتلوه ختم الخارجية التركية )
من الضروري أن تشمل الوثيقة اسم الأب و الأم وفي هذه الحالة يتم الاستغناء عن شهادة الميلاد ،في حال عدم شمول الوثيقة على اسم الأب والأم يجب تصديق شهادة الميلاد أيضاً ،ويبلغ متوسط تكاليف معاملة الزواج في تركيا من ترجمة وتصديق ودفتر زواج ألخ 500دولار تقريباً.
وجب الإشارة هنا أنه لا يمكن إتمام زواج مدني في تركيا لشخص متزوج كما لا أحد مستثنى من هذه الشروط
من الضروري التنبيه انه لا يوجد في تركيا زواج مدني عن طريق الوكالة.

أنشر
انسخ الرابط
10502 مشاهدة
أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 27/10/2017 - 10:37

    تأملتُ.. ( منظفي الشوارع ورافعي القمامة)، كم هم قريبون من الله ﷻ ، إذ حين أنزل الله ﷻ آدم الى الارض ليستخلفه فيها، فالخلافة بالضرورة تعني الاهتمام بالامانة، أمانة الكوكب، وأمانة البشر، وأمانة التعمير والتنمية، ومنظفي الشوارع رافعي القمامة، هم أول من يصدق عليهم ممارسة الاستخلاف عملياً عبر إهتمامهم برعاية الكوكب ليصلح للاقامة والسكن،
اخترنا لكم
FreeCurrencyRates.com