سورة “يس” تقرأ في صلوات فجر جامع “الإمارة” التركي منذ 800عامتم النشر: 11/06/2017 - الساعة: 04:42 بتوقيت اسطنبول

نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

حرص المصلون منذ800 عاماً على قراءة سورة “يس” في صلاة الفجر من كل يوم في جامع “الإمارة” بولاية “قر شهير” وسط تركيا، التزاما بوصية “الشيخ سليمان تركماني” تلميذ المتصوف جلال الدين الرومي (مولانا).
وجدير ذكره أن هذه المهمة الباقية منذ 5 أعوام في المسجد الذي بناه الشيخ تركماني ومن ثم وهبه للمسلمين، منذ مئات السنين، الإمامان “أوغوزهان قايا” و”عمر أولغون”.
علماً أنه يتم توصية كل إمام يتم تعينه للعمل في مكان آخر مَن سيحل محله بالمواظبة على هذا التقليد، الأمر الذي يؤدي إلى استمراره منذ مئات السنين.
والملتفت للنظر يظهر المصلون القادمون لأداء صلاة الفجر في هذا الجامع، اهتماما كبيراً بقراءة سورة “يس” فيه.
في هذا الاطار قال  إمام وخطيب الجامع أوغوزهان قايا، في حديث لمراسل الأناضول، إن العالم الإسلامي سليمان تركماني ولد في خرسان عام 1214 وجاء إلى ولاية قونيا وسط تركيا عام 1224 عندما كان عمره 10 سنين فقط.
وأوضح أن “سلطان ولد” وهو ابن جلال الدين الرومي، أرسل الشيخ تركماني فيما بعد إلى ولاية “قر شهير” من أجل نشر طريقة المولوية هناك.
وأضاف قايا أن “تركماني” ركز بشكل كبير على خدمة الأوقاف وطلب في وصية كتبها بقراءة سورة يس في صلاة الفجر من كل يوم، في مبنى الوقف الذي تم تحويله فيما بعد إلى جامع.
وأشار إلى أنه تم تعيينه إمامًا للجامع قبل 5 سنوات، وأن أول ما ذكره به سلفه هو المواظبة على قراءة سورة يس في صلاة فجر كل يوم.
ولفت إلى أنه يواصل القيام بهذه المهمة مع زميله الآخر عمر أولغون، مؤكدا على أنه علم بتوارث هذا التقليد منذ مئات السنين قبل أن يتولى مهام عمله.
وأوضح أن ضريح الشيخ سليمان تركماني يتواجد بجانب الجامع الذي يشتمل أيضا داخله على وقف “الإمارة” الذي أنشأه الشيخ.
وأكد على أن قراءة سورة يس متوارثة في الجامع منذ 800 عام وأنهم سينقلون هذا التقليد إلى الأئمة الذين سيحلون مكانهم.
بدوره  بين الإمام عمر أولغون  أن المسؤولية والحمل كبير عليهم معرباً عن سعاته إزاء تنفيذ وصية العالم سليمان تركماني.
كما أن المواطن محمود دورماز أحد المداومين على صلاة الفجر،أوضح أنه  يسعى لمتابعة قراءة سورة يس منذ أن سمع بالوصية المذكورة.
هذا ويشهد الجامع ازدحاماً كبيراً في شهر رمضان وفي صلاة الفجر خاصة حيث يقرأ الإمام سورة يس ودعاء ختم القرآن في الجامع  والجميل أن السعادة لا تفارق أهل الحي بهذا الجو الروحاني الذي يعيشونه

أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 21/09/2017 - 10:12

    ظنّوا بأنّ الحلم الأوروبي سينقلهم إلى حياةٍ أفضل رغداً ممّا هم فيه في قطاعهم المُحَاصر ، و إذ به يعود أدراجَ الرياح بهم حيث نقطة اللاعودة ، لتتقلّص أحلامهم رويداً رويداً ، و يصلون إلى ما يشبه فكّي كماشة ، إمّا العودة المشوبة بالحذر و المخاطر و المصير المجهول ،
اخترنا لكم
البحث السريع
البحث السريع