نيو ترك بوست | أخبار تركيا بنكهة عربية
الأخبار

مكتبات إسطنبول.. عبق تاريخ المدينة وعراقتهاتم النشر: 14/06/2017 - الساعة: 00:15 بتوقيت اسطنبول

نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

إعداد/ دانية أنيس

الكتب في عالمنا الرقمي , وفي ظل توفر سرعة كبيرة للإنترنت تبدو وكأنها فقدت أهميتها !
ولكن بالرغم من ذلك لاتزال المعلومات القديمة والصحيحة ضمن الكتب والمخطوطات التي تعود إلى الآف السنوات , نظراً لذلك فإن المكتبات منذ القدم حتى يومنا هذا من أهم المؤسسات الثقافية والتي تعد مصدر العلوم والفنون في الدول , لذلك إهتم العالم منذ القدم بانشاء المكتبات واثرائها بالكتب والمخطوطات لكثير من الأدباء والفلاسفة والعلماء.

وفي تركيا هناك العديد من المكتبات الصغيرة والكبيرة التي تتوزع في أنحاء متفرقة و تحتوي على القطع الأثرية والمخطوطات والكتب التاريخية التي كان لها دور كبير في تطور و إزدهار الدولة , وأغلب هذه المكتبات أنشئت في العهد العثماني وتمّ الحفاظ عليها بعناية حتّى اليوم.

نقدم لك نبذة عن أهم المكتبات في اسطنبول  :

مركز الأبحاث الإسلامية "إيسام"

أنشئت في عام 1984 من قبل وقف الديانة التركية , من أسباب إنشاء هذا المركز هو المساهمة في تطوير مجال البحوث الإسلامية و جمع جميع الكتب والمخطوطات التي تعبر عن الجغرافيا والتاريخ العثماني والإسلامي والحفاظ عليه على شكل موسوعة إسلامية شاملة , كذلك مركزاً للباحثين والطلاب ومركزاً للمؤتمرات والمعارض .

و تعتبر هذه المكتبة من أغنى المكتبات في مجال العلوم الشرعية خاصة والعلوم الاجتماعية عامة في تركيا , فقد بلغ مجموع عدد كتبها بنهاية عام 2014 المذكور 261.415 كتاباً ,  وصلها منها في العام نفسه ما يزيد على 6500 كتاب على شكل تبرعات من أشخاص ومؤسسات، و في ذلك لفتة رائعة للانتباه لمفهوم الصدقة بحيث نستطيع توصيفها بـ"صدقات علمية". ويشترط للاشتراك في المكتبة أن يكون الطالب في مرحلة الماجستير أو الدكتوراة أو ما بعدها .

وبحسب بعض الباحثين فإن المكتبة تقوم بشراء الكتب التي يطلبها الباحثون مهما كان ثمنها أو مكان وجودها , ويتم وضعها في المكتبة لتصبح في متناول أيدي جميع الباحثين وطلبة العلم.

فيديو عن مركز الأبحاث الإسلامية :


مكتبة بايزيد (Beyazıt Kütüphanesi)

أنشئت عام 1884 من قبل السلطان عبدالحميد الثاني , ويصل عدد ما تحتويه من الكتب والمجلات والمخطوطات إلى ما يقارب المليون , و جدير ذكره أن المكتبة تحتوي على قسم أرشيف صوتي للمكفوفين .
هذا وتقع المكتبة في منطقة بايزيد في قلب المدينة القديمة .

مكتبة السليمانية (Süleymaniye Kütüphanesi) 

تم تأسيس المكتبة عام 1927 بأمر من السلطان سليمان القانوني , وهي ملحقة بجامع السليمانية
ويصل عدد المخطوطات في السليمانية إلى ما يقارب 70.000 مخطوطة، وبعض هذه المخطوطات يحتوي أكثر من كتاب، وفيها أيضًا ما يُقارب 115 ألف كتاب. بعض هذه الكتب باللغة التركية، والقليل منها باللغتين الفارسية والعربية.
وجدير ذكر أنه جُمع ونُقل إليها الكثير من المراجع النادرة بعد إغلاق المدارس العثمانية التقليدية , وأصبح بإمكان الراغبين في الاطلاع الوصول إلى كتبها الفريدة عن طريق مكتبتها الإلكترونية، أو زيارة المكتبة والحصول على إذن رسمي للاطلاع على النسخ الأصلية والوحيدة من مخطوطاتها.

مكتبة أتاتورك (Atatürk Kütüphanesi)

أنشئت في عام 1939، وهي أول مكتبة تابعة للبلدية التركية , تتميز باستقبالها للباحثين والإكاديميين والقراء بشكل مجاني وعلى مدار الساعة حيث تبقى متاحة طوال اليوم (24 ساعة) , يزورها مالايقل عن 700 زائر
وتعود الكتب , المخطوطات والمنشورات إلى ما قبل عام 1928 , وتحتوي على ما يقارب 500.000 مؤلف منها كتب وخرائط بالإضافة للمجلات والصحف .
وتتمع المكتبة بموقعها المميز في منطقة تقسيم مع إطلالة رائعة على مضيق البوسفور .

أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 27/10/2017 - 10:37

    تأملتُ.. ( منظفي الشوارع ورافعي القمامة)، كم هم قريبون من الله ﷻ ، إذ حين أنزل الله ﷻ آدم الى الارض ليستخلفه فيها، فالخلافة بالضرورة تعني الاهتمام بالامانة، أمانة الكوكب، وأمانة البشر، وأمانة التعمير والتنمية، ومنظفي الشوارع رافعي القمامة، هم أول من يصدق عليهم ممارسة الاستخلاف عملياً عبر إهتمامهم برعاية الكوكب ليصلح للاقامة والسكن،
اخترنا لكم
FreeCurrencyRates.com