الداخلية التركية: يوجد محاولة فاشلة لخلق توتر الأتراك والسوريين

تم النشر: 05/07/2017 - الساعة: 04:37 بتوقيت اسطنبول
نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

أصدرت وزارة الداخلية التركية اليوم الأربعاء الموافق 5/7/2017م بياناً علقت فيه على تزايد الأخبار المتعلقة بقيام السوريين بإرتكاب جرائم وأفعال مخلة بالنظام"، وقال البيان: "في الأيام الأخيرة يتم تحريف وتضخيم لأحداث التوتر التي تقع سواء كان بين ضيوفنا السوريين أنفسهم أو بين السوريين والأتراك، ويتم تقديمه بلغة من شأنها خلق حالة انفعال داخل المجتمع، بما لا ينسجم مع روح الأنصار وكرم الضيافة ، ويراد تحويله إلى أبعاد أخرى".

وأضاف البيان أن ما يجري  "فتنة ونفاق ومحاولة لاستثمار موضوع السوريين في تركيا كأحد أدوات السياسة الداخلية".

وكان وزير الداخلية التركي "سليمان صويلو"، قد نفى في وقت سابق الأخبار التي تحدثت عن تورط السوريين في جرائم مختلفة بتركيا ضد الأتراك، مشيراً إلى أنها خالية من الصحة ومفبركة بهدف خلق التوتر بين السوريين والأتراك.

وأكد "صويلو" أن "إحصائيات تورط السوريين في جرائم بتركيا في الفترة ما بين عامي 2014 و2017 بلغت 1.32 بالمائة"، منوهاً إلى أن نسبة كبيرة من الجرائم أو المشاكل التي تورطوا بها كانت في إطار خلافات فيما بينهم، "أي ما بين السوريين مع بعضهم البعض وليس ضد المواطنين الأتراك".

 وأضاف وزير الداخلية، أنه "ورغم زيادة أعداد السوريين في البلاد، فإن أول ستة أشهر من عام 2017 شهدت انخفاضاً في المخالفات القانونية  والمشاكل من طرف السوريون بنسبة 5 بالمائة مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي"
وشدد "صويلو" على أن  البعض يسعى  لنشر الفتنة والشقاق مع إخواننا وضيوفنا  السوريين بما لا يتوافق مع المبادئ التركية الأصيلة وكرم الضيافة .

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

الأوسمة

أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 20/02/2018 - 17:10

    العمليات العسكرية في أي بقعة من بقاع الأرض إن لم يصاحبها عمل سياسي ودبلوماسي فهي أقرب إلى البلطجة، وسرعان ما تفشل بعد أن تفقد مصداقيتها سواء على المستوى الدولي أو على مستوى الجبهة الداخلية وحتى على مستوى الجنود الذين ينفذونها .
  • 05/02/2018 - 14:33

     مصيرٌ مجهول تنتظره لغةُ الضاد على ألسنةِ الوافدين الجُدُد ، من أبناء العربيّة ، الذين استقرّت بهم السّبُل في أصقاع القارة الأوروبية ، و وجدوا أنفسهم مضطرّين إلى الانشغال باللغة الجديدة كي يتسنّى لهم الاندماج في المجتمع الجديد
اخترنا لكم
FreeCurrencyRates.com