نيو ترك بوست | أخبار تركيا بنكهة عربية
الأخبار

شركة تحد من عدد ساعات انشغال المستخدمين بلعبتها

تم النشر: 07/07/2017 - الساعة: 00:27 بتوقيت اسطنبول
نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

حدّت شركة "Tencent" من عدد ساعات التي يقضيها الأطفال بالصين للعبة "Honor of Kings".

فبعد تعرضها للانتقاد حول عدد الساعات الطويلة التي يقضيها الأطفال على هذه اللعبة، أطلقت "Tencent" قوانين جديدة، الثلاثاء، تحد الأطفال من دون سن 12 عاماً، من اللعب أكثر من ساعة يومياً، أما من تتراوح أعمارهم بين 12- 18 عاماً فسيجبرون على تسجيل الخروج من اللعبة بعد إمضاء ساعتين باللعب يومياً.

قد يهمك.. تعرفوا على جهاز "Xbox One X" الجديد من "مايكروسوفت"

وقد حظيت الشركة بنجاح كبير بلعبة "Honor of Kings" في الصين، بأكثر من 160 مليون مستخدم شهرياً، وكانت اللعبة الأكثر استخداماً على أجهزة الموبايل في العالم خلال شهر مايو/أيار، وفقاُ لشركة الأبحاث "App Annie".

كما أن القوانين الجديدة تمنع الأطفال من دون 12 عاماً من تسجيل الدخول للعبة بعد الساعة التاسعة مساءً، فيما وصفتها الشركة "بأقوى إجراءات مضادة للإدمان على الإطلاق" في تاريخ ألعاب الفيديو الصينية.

هذا الشاب يكسب رزقه من احتراف ألعاب الفيديو 3:17

لكن الجميع لم يقتنعوا بأن هذه الإجراءات ستحدث فرقاً كبيراً، وأشار خبراء بأن الأطفال سيعثرون على طرق للالتفاف حول تلك القوانين، فمثلاً نقلت وكالة الانباء الرسمية في الصين، شينخوا، الإثنين، بأن طفلاً بعمر العاشرة، استخدم هوية والدته وحسابها البنكي للتسجيل باللعبة، ليصرف خلال أكثر من شهر بقليل 58 ألف ين، أي حوالي 8500 دولار، لشراء معدات افتراضية في اللعبة.

أيضاً.. "نينتندو" تقدم نسخة مصغرة من جهازها الشهير

وعدا عن الإدمان، فإن العديدين أشاروا إلى أن اللعبة تحوي ألفظاً نابية، وقد لا تليق بسماعها من قبل الأطفال.

لكن القائمين على "Honor of Kings" دافعوا عنها، مشيرين إلى أن اللعبة يجب ألا تلام فيما يخص الإدمان عليها، وأن الآباء والأمهات يجب أن يتحمّلوا جزءاً من المسؤولية.

هذا ويشار إلى أن أسهم الشركة انخفضت بنسبة 4 في المائة في هونغ كونغ، الثلاثاء.

 

أنشر
انسخ الرابط
14206 مشاهدة
أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 05/01/2018 - 17:55

    في محيط مضطرب سياسياً و اجتماعياً وأمنياً وجدت إيران نفسها من حيث تدري أو لا تدري وعلى حين غرة، أنها منزلقة باتجاه هذه الدوامة التي ضربت من قبل دولاً عدة بسبب الظروف الاقتصادية والإجتماعية السيئة، وبغض النظر عن مقدار هذا الإنزلاق أو حجم الاحتجاجات التي خرجت في مختلف المدن الإيرانية إلا أن الثابت هو أن مطالب المحتجين لجميع هذه الدول تكاد تكون متطابقة
اخترنا لكم
FreeCurrencyRates.com