نيو ترك بوست | أخبار تركيا بنكهة عربية
الأخبار

تعطل المولد الرئيسي لشركة الاتصالات بغزة وأنباء عن انقطاع للانترنتتم النشر: 11/07/2017 - الساعة: 06:41 بتوقيت اسطنبول

نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

نشرت شركة الاتصالات الفلسطينية (بالتل)  بيان تحذر فيه من انقطاع كافة خدماتها في قطاع غزة، في حال استمرت الأعطال بمولداتها الرئيسية.

واعتذرت الشركة عن انقطاع خدمات الاتصالات في عدد من مناطق مدينة غزة، نتيجة لتوقف المولدات الرئيسية المزودة لمقسمها عن العمل.

بدورها بررت الشركة ذلك بسبب خلل فني قالت إنه أدى إلى تعطلها بالكامل، بسبب استمرار انقطاع التيار الكهربائي، وعملها لفترات متواصلة تفوق قدرتها، مشيرة إلى أنه "وعلى الرغم من قيام طواقمها الفنية بمحاولات عديدة لإنقاذ الموقف وإبقائها عاملة ولكن للأسف لم نتمكن من ذلك".

وأضافت  الشركة في بيانها أنه نتيجة لعدم وجود موافقات من الاحتلال الإسرائيلي لإدخال المواد إلى القطاع، فإن البدائل لا تفي بالغرض، ولن تعالج المشكلة.

هذا وأكدت أن استمرار الوضع الحالي سيؤدي إلى انقطاع الخدمات عن مناطق أكثر، قد تصل إلى انقطاعها عن كامل القطاع.

وختمت الشركة  بيانها بالقول: "نعتذر لمشتركينا الكرام عن هذا الأمر الخارج عن إرادتنا، ونعدكم أن نبذل كافة الجهود ونواصل المحاولات لإدخال مولدات بديلة وإعادة الخدمات إلى وضعها الطبيعي".

جدير بالذكر أن قطاع غزة يعاني أزمة خانقة في الكهرباء، التي لا تصل المواطنين سوى ساعتين إلى 4 ساعات على الأكثر مقابل قطع ل20 ساعة على الأقل، نتيجة العجز الضخم في مصادر الكهرباء.

أنشر
انسخ الرابط
14306 مشاهدة
أهم الأخبار
  • 19/11/2017 - 21:09

    شدد رجب طيب أردوغان الرئيس التركي اليوم الأحد على أن تركيا ستفشل جميع الإجراءات التي تستهدف الدولة والمناطق المجاورة، وذلك خلال كلمة له في مؤتمر فرع حزب العدالة والتنمية الذي عقد في ولاية " كوموش خانة" شرقي الدولة.
أحدث المقالات
  • 27/10/2017 - 10:37

    تأملتُ.. ( منظفي الشوارع ورافعي القمامة)، كم هم قريبون من الله ﷻ ، إذ حين أنزل الله ﷻ آدم الى الارض ليستخلفه فيها، فالخلافة بالضرورة تعني الاهتمام بالامانة، أمانة الكوكب، وأمانة البشر، وأمانة التعمير والتنمية، ومنظفي الشوارع رافعي القمامة، هم أول من يصدق عليهم ممارسة الاستخلاف عملياً عبر إهتمامهم برعاية الكوكب ليصلح للاقامة والسكن،
اخترنا لكم
FreeCurrencyRates.com