نيو ترك بوست | أخبار تركيا بنكهة عربية
الأخبار

كيف تتفادى لدغات الحشراتتم النشر: 12/07/2017 - الساعة: 01:04 بتوقيت اسطنبول

نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

كثير ما يشكو الناس من لدغات الحشرات وخاصة في فصل الصيف حيث ترتفع معدلات الإصابة بها، سواء كان ذلك عند الخروج إلى الحدائق العامة، أو عند الخلود إلى النوم ليلاً، وهو أمر ينبغي التعامل معه بحرص شديد لأنه يتجاوز في كثير من الأحيان كونه مجرد لدغة ليكون سبباً في نقل بعض الأمراض.

بدوره أشار موقع مجلة "سانتيه مجازين" الفرنسية إن ظاهرة الاحتباس الحراري وما استتبعها من ارتفاع هائل في درجة حرارة الطقس تسببت في رفع معدلات لدغات الحشرات حول العالم، مشيراً إلى أنه ينبغي على الجميع أخذ الاحتياطات الكافية لوقاية أنفسهم وأسرهم من هذه اللدغات.

ودعا الموقع الفرنسي أن هناك مجموعة من الخطوات التي يمكن اتخاذها بهذا الشأن للحفاظ على صحة جميع أفراد العائلة، وهي كالتالي:

ينصح عند الخروج إلى الحدائق يجب تجنب السير على الحشائش الطويلة خاصة في فترات التغيرات الموسمية.

 كما أنه يفضل عند التنزه ليلاً ارتداء ملابس ذات أكمام طويلة، وسراويل وجوارب طويلة، مع إمكانية وضع السروال داخل الحذاء أو الجوارب إذا استدعى الأمر ذلك.

ارتداء الملابس ذات ألوان فاتحة حتى يكون من السهل تمييز وجود الحشرات والتخلص منها.

الحرص على اقتناء بعض المنتجات التي تقي من لدغات الحشرات واستخدامها عند الحاجة

كما نصح الموقع الفرنسي الجميع بعد أي نزهة ينبغي فحص الجسم بالكامل لاسيما مناطق تحت الإبطين، والركبتين، والمرفقين، والعنق، والرأس، وخلف الأُذن للتأكد من خلوها من أي آثار للدغات، كما ينبغي التأكد من عدم وجود بعض الحشرات الصغيرة والتي يكون حجم واحدة منها كحجم بقعة النمش.

أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 27/10/2017 - 10:37

    تأملتُ.. ( منظفي الشوارع ورافعي القمامة)، كم هم قريبون من الله ﷻ ، إذ حين أنزل الله ﷻ آدم الى الارض ليستخلفه فيها، فالخلافة بالضرورة تعني الاهتمام بالامانة، أمانة الكوكب، وأمانة البشر، وأمانة التعمير والتنمية، ومنظفي الشوارع رافعي القمامة، هم أول من يصدق عليهم ممارسة الاستخلاف عملياً عبر إهتمامهم برعاية الكوكب ليصلح للاقامة والسكن،
اخترنا لكم
  • 18/11/2017 - 16:33

    بجانب بحيرة الأسماك التاريخية في مدينة شانلي أورفة التركية، يقع متجر صغير لا تتجاوز مساحته 20 متراً مربعاً، يضم نحو 3 آلاف قطعة أثرية كفيلة بأخذ زائري المتجر إلى رحلة تاريخية رائعة.
FreeCurrencyRates.com