عدد من العواصم الأوروبية تشهد فعاليات في ذكرى انقلاب تركيا

تم النشر: 16/07/2017 - الساعة: 01:24 بتوقيت اسطنبول
نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

 نظمت العديد من المدن الأوروبية عدة فعاليات بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لإفشال المحاولة الانقلابية في تركيا التي قام بها تنظيم “فتح الله غولن” الإرهابي في 15 يوليو/تموز 2016.

 أقام مكتب حزب العدالة والتنمية التركي في بلجيكا وبالتحديد بالعاصمة بروكسل، فعالية ، ألقى خلالها رئيس المكتب “رحمي أشقغوز” كلمة أكد فيها أن “الشهداء ومصابي محاولة الانقلاب غيروا التاريخ ببطولتهم التي أظهروها ليلة 15 يوليو/ تموز الماضي”.

هذا وردد المشاركون النشيد الوطني التركي عقب الانتهاء من الفعالية وتجمع العديد منهم أمام السفارة التركية في بروكسل

بحضور السفير التركي إلهان سايغلي في سويسرا، أقيم مولد في المسجد المركزي بالعاصمة برن، ورؤساء وممثلي المؤسسات المدنية التركية في سويسرا.

هذا وأقامت القنصلية التركية في مدينة كولونيا الألمانية فعالية تخللها قراءة آيات من القرآن الكريم ترحمًا على أرواح الشهداء الذين سقطوا ليلة المحاولة الانقلابية.

في الإطار ذاته شهدت منطقة "سنجاق" في صربيا ذات الغالبية البوسنية تنظيم فعاليات لتخليد ذكرى شهداء المحاولة الانقلابية، عرضت خلالها صور قوتوغرافية التقطها مراسلو وكالة الأناضول ليلة الانقلاب.

كما أقيمت ندوة بمركز “سوق نافي” الثقافي بالمنطقة، شارك فيها سياسيون بوشناق في صربيا، والسفير التركي لدى بلغراد “تانجو بيلغج”، ومنسق وكالة التعاون والتنسيق التركية في بلغراد “محمد بيرق”.

وتخلل الندوة عرض مقطع فيديو لوزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، قال فيه “نعلم مدى حب إخوتنا القاطنين في صربيا لبلدنا، ومدى حزنهم للأحداث التي شهدتها، ولن ننسى أبدًا وجود سكان مدن عدة في سنجاق على رأسها سوق نافي في اعتصامات صون الديمقراطية عندما كان الشعب التركي يكافح ضد الانقلابيين الخونة”.

ونوه الوزير التركي إلى أن محاولة الانقلاب كانت فرصة للتعريف بالأصدقاء والأعداء لتركيا.

كما أعرب تشاوش أوغلو، عن شكره لصربيا التي كانت من بين الدول الأولى التي أدانت محاولة الانقلاب. 

 

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

الأوسمة

أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 20/02/2018 - 17:10

    العمليات العسكرية في أي بقعة من بقاع الأرض إن لم يصاحبها عمل سياسي ودبلوماسي فهي أقرب إلى البلطجة، وسرعان ما تفشل بعد أن تفقد مصداقيتها سواء على المستوى الدولي أو على مستوى الجبهة الداخلية وحتى على مستوى الجنود الذين ينفذونها .
  • 05/02/2018 - 14:33

     مصيرٌ مجهول تنتظره لغةُ الضاد على ألسنةِ الوافدين الجُدُد ، من أبناء العربيّة ، الذين استقرّت بهم السّبُل في أصقاع القارة الأوروبية ، و وجدوا أنفسهم مضطرّين إلى الانشغال باللغة الجديدة كي يتسنّى لهم الاندماج في المجتمع الجديد
اخترنا لكم
FreeCurrencyRates.com