الأمن القومي التركي يُسيطر على 48 مليار ليرة تركية من ثروة غولن

الأمن القومي التركي يُسيطر على 48 مليار ليرة تركية من ثروة غولن

نيو ترك بوست -

عقد مجلس الأمن القومي التركي إجتماعه الأسبوعي لمناقشة الأمور العالقة في الدولة، وجاء على أجندة الاجتماع الأخير طرق مكافحة المنظمات المصنفة بأنها إرهاربية من نظر الدولة التركية، وعلى رأسها منظمة غولن الإرهابية، المتهمة في التخطيط للمحاولة الإنقلابية الفاشلة العام الماضي.

وناقش المجلس فكرة مكافة الإهارب والقضاء بشكل تام على أجندة منظمة فتح الله غولن الإرهابية، ووضع الخطط لتقنين عملها محلياً ودوليا، عبر سلسلة إجراءات سوف تقوم بها الجهات المختصة.

وجاء في مقدمة الاقتراحات الوضع المالي للمنظمة لأنّها تمثّل النقطة الأساسية لكسر شوكتهم، حيثُ تمّ إعادة كلّ ثروة منظمة غولن الإرهابية التي حصلوا عليها بدون حق تحت غطاء التبرّعات والهبات؛ تمّ إعادتها للشعب التركيّ مرة اخرى، علمًا أنّ ثورة منظمة غولن الإرهابية تقدّر بـ 48 مليار ليرة تركية ما بين عقارات وشركات.

يذكر انه ومنذ محاولة الانقلاب الفاشلة وصولاً ليومنا هذا استطاعت الدولة السيطرة على عقارات باسمهم تقدّر بـ 7.5 مليار ليرة تركية. بالإضافة إلى 966 شركة على علاقة بالمنظّمة تساوي 41 مليار ليرة تركية. ليكون الحساب الإجماليّ 15 مليار دولار أمريكي.

ومن المقرّر أن تُصدر المحكمة قرارها النهائيّ حول قضية غولن نهاية العام الجاري وسيتمّ ترجمة قرار المحمة وإرساله لكلّ الدول التي تُؤوي أعضاء المنظمة الإرهابية. كما تخطّط لتشديد الخناق عليهم وفقًا للقوانين الدبلوماسية والحقوقية الدولية.

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com