المشاريع التركية تخفف من وطأة الحصار على غزةتم النشر: 26/07/2017 - الساعة: 10:12 بتوقيت اسطنبول

نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

 

 

حنين العثماني – قطاع غزة

أصوات الأطفال تسبق رؤيتهم في حديقة هيئة الإغاثة الإنسانية التركية في قطاع غزة، يمارسون أنشطتهم التي تخفف عنهم مرارة العيش في حصار مفروض منذ 11 عاماً، حيث ومن ذلك الوقت ودولة تركيا تسعى لتقديم الدعم والمساعدات إلى قطاع غزة، والضفة الغربية هناك مشاريع سيتم تنفذيها مثل منطقة جنين الصناعية شمال الضفة والتي ستساهم في توفير 15 ألف فرصة عمل.

تنقسم المساعدات التركية المقدمة إلى قطاع غزة إلى أربع برامح تحدث عنها مسؤول وحدة الإعلام في هيئة الإغاثة الإنسانية والحرية التركية iHH محمود الشرفا وقال: أن أول البرامج وأكثرها أهمية هو كفالة اليتيم حيث تكفل الحكومة والشعب التركي عبر الهيئة ما يقارب 15 ألف يتيم، وتساندهم في ترميم بيوتهم وفتح مشاريع صغيرة لهم حتى يستطيعون من خلالها الارتكاز على أنفسهم وليس فقط على الكفالة، والبرنامج الثاني هو إعادة إعمار البيوت المتضررة بعد الحروب التي مّر بها القطاع وهو البرنامج المتوقف بسبب الحصار والإجراءات الإسرائيلية.

 

وأكمل الشرفا عن البرنامج الثالث الذي يتعلق بالمساعدات الموسمية والطارئة ويتضمن إفطارات رمضانية يومية للأسر الفقيرة والمحتاجة، والرابع هو برنامج تعليمي وتثقيفي تقدمه الهيئة عبر المركز العثماني الثقافي التركي الذي يقدم دورات بتخصصات مختلفة، حيث يقدم حالياً تعليم اللغة التركية لنشر الثقافة التركية في قطاع غزة.

وتابع الشرفا أن المساعدات لم تتوقف عند هذه البرامج بل هناك مشروع بناء مستشفى بتمويل تركي في قطاع غزة، ومشروع سيبدأ خلال يومين وهو دعم البلديات وآبار المياه السولار اللازم لتشغيل المولدات التي تصل المياه لبيوت المواطنين، وقد لاقت هذه المساعدات والمشاريع رضى المواطنين واستحسانهم.

 

وبالسؤال عن واقع المشاريع في قطاع غزة ومدى مساهمتها في كسر الحصار قال رئيس اللجنة الحكومية لكسر الحصار علاء البطة أن المشاريع التركية يُنظر لها بإيجابية كبيرة رغم الإجراءات الإسرائيلية الخانقة على القطاع، إلا أن المشاريع تساعد في التخفيف من وطأة الحصار كبناء المستشفى وإرسال السفن التركية التي راح ضحيتها 10 شهداء من الشعب التركي، الذين لن ننساهم في وجود ضعف في الدعم العربي لكسر الحصار، وأكد على أن المشاريع والمساعدات تمثل بلسماً للكثير من الأسر والمرضى وذوي الإعاقة.

وعند النظر إلى المجال الاقتصادي الفلسطيني ودرجة التأثر بالمشاريع التركية وضّح الخبير الاقتصادي بجامعة الأزهر الدكتور معين رجب أن المشاريع تضيف إلى البلاد أعمال استثمارية يتولد عنها مرافق تقدم خدمات للمواطنين، كتقديم خدمة نوعية من خلال المستشفى التركي فذلك يساهم من التخفيف من ميزانية التحويلات في الخارج، والمشاريع الإسكانية التي ستلبي احتياجات من لا بيت له ولا يستطيع تأمين مسكن لأفراد عائلته، وغيرها من المشاريع التي نوججه الشكر لكل من ساهم وساعد على تنفيذها، والمأمول أن يبقى موقفهم دائماً مساند للقضايا الفلسطينية وآخرها ما يتعرض له المسجد الأقصى استناداً إلى القوانين الدولية والكتب السماوية التي تحرم المساس بالأماكن المقدسة.

توحدت آراء المواطنين بقطاع غزة بالتثمين والشكر الموجه للشعب التركي والحكومة التركية، بكافة المساعدات المعنوية والمادية التي تقدم لهم.

أنشر
انسخ الرابط
15623 مشاهدة
أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 30/09/2017 - 10:29

    بقلم رئيس التحرير/ طلعت خطيب أوغلو تُعدّ تركيا من أهم المناطق التي يتوجه إليها رواد الأعمال في العالم, لا سيما رواد الأعمال العرب, ومن خلال تجاربي الطويلة في مجال ريادة الأعمال داخل تركيا منذ نحو ثلاثين عاما تأكدنا جميعا خاصة الجاليات العربية في تركيا من دور تركيا الرائد في استقطاب رواد الأعمال والمساهمة من قبل الولة في إنجاحهم.
اخترنا لكم
  • 16/10/2017 - 20:30

    حقق بوراك أوزجفيت أمنية زوجته فهرية التي تشتهر باسم فريدة وذلك باستئجاره لفيلا تحتوي على حديقة كبيرة كما كانت تتمنى.
البحث السريع
البحث السريع