في سابقة هي الأولى من نوعها ... نساء السعودية يركبن " البسكليت"

في سابقة هي الأولى من نوعها ... نساء السعودية يركبن " البسكليت"

في عام 2013 ، على خلفية ما جرى من ردود أفعال وانتقادات لاذعة فور إعلان هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر للسيدات في السعودية بقيادة الدراجة الهوائية مع اشتراط  وجود محرم، وارتداء العباءة.

حيث أعلنت الحكومة السعودية عن إعطاء تصاريح للمراكز الرياضية المخصصة للسيدات، بعد ما كانت محظورة في الماضي، وقد كانت خيارات السيدات السعوديات تقتصر على أقسام معينة ضمن مراكز التجميل أو المراكز الطبية.

وفي إطار تلك التصاريح أسست طالبة الثانوية نديمة أبو العينين فريق "بسكليتة" الدراجة للسيدات في جدة، مما أدى إلى عودة طرح خبر قيادة المرأة السعودية للدراجة إلى الساحة الإعلامية

ووضحت الشابة أبو العينين بأن الفريق هو مبادرة لتشجيع السيدات والفتيات على ممارسة ركوب الدراجة الهوائية، ولا تدفع السيدات أي بدل مادي مقابل المشاركة في فعاليات هذا الفريق، الذي يجتمع لمرتين على الأقل أسبوعياً للتجول في مناطق مختلفة في مدينة جدة على الدراجة الهوائية.

 وقالت أبو العينين إنها ورفيقاتها لم يحتجن إلى مرافقة. ورغم أن السيدات في فريق "بسكليتة" يجدن الكثير من التشجيع في محيطهن، إلا أن أبو العينين وزميلاتها ما زلن يواجهن بعض الاستغراب من المشاة أحياناً، والجهات الأمنية أحياناً أخرى.

وأضافت بـأن الجهات الأمنية طالبتها بالحصول على تصريح للتجمعات، قبل السماح لـ "بُسكليتة" بمعاودة نشاطها.

وفي حديث مع المحامية نسرين العيسى أشارت إلى أنه لا يوجد نظام مكتوب يمنع النساء من ركوب الدراجة ، ولكن من المفروض الحصول على الموافقة الرسمية وذلك من خلال إرسال خطاب لوزارة الداخلية يشمل كافة التفاصيل .  

وفي هذا الصدد تعمل أبو العينين للحصول على التصريح الذي يسمح لفريق " بُسكليتة" بمزاولة نشاطه .
وجدير ذكر بأنه قد تم مؤخراً الاعلان عن منصة الكترونية للحصول من خلالها على تراخيص إقامة المراكز والصالات الرياضية ، دون السماح باصدار تصاريح للنوادي الرياضية التنافسية للسيدات، مثل كرة القدم أو السباحة أو التنس.

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com