نيو ترك بوست | أخبار تركيا بنكهة عربية
الأخبار

ألمانيا أكثرالدول استيرادًا للمنتجات التركيةتم النشر: 07/08/2017 - الساعة: 15:13 بتوقيت اسطنبول

نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

احتلت ألمانيا المركز الأول في الدول الأكثر استيرادًا للمنتجات والبضائع التركية في ثمانية مجالات بدءَ من السيارات، والملابس الجاهزة، والحديد، والماكينات، وأجهزة التكييف، والبندق، والفواكه والخضراوات، والفواكه المجففة، وذلك في النصف الأول من العام الحالي.

هذا وقد بلغت قيمة إجمالي الصادرات إلى ألمانيا خلال الفترة ما بين كانون الثاني/ يناير - تموز/ يوليو 2017 ثمانية مليارات و293 مليون، و123 ألف دولار وذلك وفقًا لبيانات مجلس مصدّري تركيا

وتعد ألمانيا أكير سوق للمنتجات التركية منذ سنوات، خلال الأشهر السبعة من العام الجاري بنسبة 6.2 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها في 2016 وأشار المجلس إلى ارتفاع الصادرات التركية إلى ألمانيا بشكل ملحوظ

وكشفت المصادر أن قطاع صناعة السيارات التركية تصدر قائمة المنتجات الأكثر مبيعًا إلى ألمانيا، حيث بلغت أجمالي مبيعات هذا القطاع 2 مليار، و544 مليون، و380 ألف دولار أمريكي.

في حين احتلت صادرات منتجات الألبسة الجاهزة التركية المرتبة الثانية، حيث بلغت إجمالي صادرات هذا القطاع إلى ألمانيا، مليار و836 مليون و272 ألف دولار.

ووفقاً لذات المصادر فقد سجلت الولايات المتحدة الأمريكية المرتبة الأولى في استيراد المنتجات التركية في خمسة مجالات مختلفة، حيث بلغت إجمالي الصادرات التركية من الفولاذ خلال الفترة نفسها إلى الولايات المتحدة 803 مليون و448 ألف دولار، و365 مليون و516 ألف دولار في الصناعات الدفاعية والطيران.

هذا وسجل إجمالي المبيعات التركية إلى الولايات المتحدة من السجاد ما قيمته 239 مليون و549 ألف دولار، ومن الأسمنت والزجاج، والسيراميك، ومنتجات التربة بلغت 131 مليون و226 ألف دولار، ومن التبغ بلغت إجمالي المبيعات التركية 50 مليون و676 ألف دولار.

ولفتت المصادر في مجلس مصدّري تركيا أن إجمالي المبيعات التركية من المجوهرات خلال الفترة نفسها بلغ 672 مليون و 586 ألف دولار، ومن المواد الكيمياوية ومنتجاتها 671 مليون و680 ألف دولار إلى الإمارات العربية المتحدة.

أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 27/10/2017 - 10:37

    تأملتُ.. ( منظفي الشوارع ورافعي القمامة)، كم هم قريبون من الله ﷻ ، إذ حين أنزل الله ﷻ آدم الى الارض ليستخلفه فيها، فالخلافة بالضرورة تعني الاهتمام بالامانة، أمانة الكوكب، وأمانة البشر، وأمانة التعمير والتنمية، ومنظفي الشوارع رافعي القمامة، هم أول من يصدق عليهم ممارسة الاستخلاف عملياً عبر إهتمامهم برعاية الكوكب ليصلح للاقامة والسكن،
اخترنا لكم
FreeCurrencyRates.com