نيو ترك بوست | أخبار تركيا بنكهة عربية
الأخبار
عاجل

مباحثات بين يلدريم ونظيره القرغيزي حول العلاقات الثنائية

تم النشر: 09/08/2017 - الساعة: 09:28 بتوقيت اسطنبول
نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

التقى رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، مع نظيره القرغيزي سورونباي جنبكوف،أمس الثلاثاء في قصر "جانقايا" مقر رئاسة الوزراء في العاصمة التركية أنقرة، وبحثا شؤونا ذات صلة بالتنمية الإقليمية والعلاقات الثنائية بين البلدين.

وشدد الجانبان  على ضرورة ألا تؤثر منظمة فتح الله غولن الإرهابية على العلاقات الأخوية والصداقة بين تركيا وقرغيزيا، كما أظهرت السلطات القرغيزية التعاون اللازم في هذا الإطار".

وعمت أجواء ودية وأخوية خلال اللقاء وفقاً لبيان  صادر عن المكتب الصحفي لرئيس الوزراء التركي

من جانبه أكد رئيس الوزراء القرغيزي أنه سيبذل جهوده من أجل عدم تضرر العلاقات الأخوية وعلاقات الصداقة بين البلدين الشقيقين".

يشار إلى أن رئيس وزراء قرغيزيا سورونباي جنبيكوف،وصل الثلاثاء، إلى تركيا في زيارة عمل تستمر يومين.

ومن المقرر أن يشارك جنبيكوف أيضا في حفل كبير سيقام بمناسبة تدشين تمثال لأحد القادة الأسطوريين لدى الأتراك القرغيز، والذي يعرف باسم ماناس، في مدينة إسطنبول.

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

الأوسمة

أهم الأخبار
  • 22/01/2018 - 14:33

    تجدد موسكو انتقادها "للاستفزازات الأميركية"التي أزّمت الوضع في عفرين شمالي غربي سوريا، ودفعت تركيا لشن عملية عسكرية ضد مسلحي وحدات حماية الشعب الكردية. وبهذا الصدد، قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الإثنين، إن الموقف الأمريكي في سوريا يغذي الحركات الانفصالية، والذي من شأنه تهديد وحدة الأراضي السورية، مضيفا "إما أن الولايات المتحدة تفتقر إلى فهم الوضع في سوريا جيداً، أو أنها تحرض الحركات الانفصالية هناك".
أحدث المقالات
  • 17/01/2018 - 19:58

    زادت في الآونة الأخيرة حدة التصريحات من قبل السياسيين الأتراك ضد الولايات المتحدة الأمريكية و التي بدورها هذه الأخيرة نجحت باستفزاز صناع القرار بأنقرة عبر إعلانها الأخير بتشكيل قوة عسكرية لحماية الحدود المشتركة بين سوريا والعراق و تركيا من قوة قوامها ٣٠ ألف عنصر نصفهم من الأكراد الانفصاليين المأجورين، ولعل تصريح الرئيس أردوغان بأنه لم يتكلم مع الرئيس الأمريكي ترامب ولن يتكلم معه ما لم يبادر الأخير بالاتصال به يعد سابقة في العلاقات التركية الأمريكية .
اخترنا لكم
FreeCurrencyRates.com