نيو ترك بوست | أخبار تركيا بنكهة عربية
الأخبار

"سوكار تركيا"ترفع استثماراتها من 12.5 إلى 19.5مليار دولارتم النشر: 11/08/2017 - الساعة: 20:41 بتوقيت اسطنبول

نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

تُعد شركة "سوكار تركيا"التابعة للشركة الوطنية الأذربيجانية للطاقة واحدةً من شركات النفط والغاز الطبيعي الأكبر استثماراً في تركيا والأكثر رسوخاً في العالم، وتتمثل مجالاتها الاستثمارية في توزيع الغاز الطبيعي، وتكرير النفط وتصفيته، وإنتاج البتروكيماويات، والعمليات ذات الصلة.

تسعى الشركة لرفع حجم استثماراتها في تركيا من 12.6 مليار دولار لتصل إلى أكثر من 19.5 مليار دولار ستحققها في المشاريع الجارية، حيث تمتلك الشركة استثمارات عملاقة مثل: محطة بيتليمكونتينر، وشركة بيتكيملل بتروكيماويات،ومشروع مصفاة النجوم الذي سيبدأ الإنتاج خلال العام القادم، كما أنها الشريك الرئيس في "مشروع القرن العشرين" خط أنابيب الغاز الطبيعي عبر الأناضول (TANAP)،الذي من المقرر أن يبدأ بضخ الغاز الطبيعي من منطقة بحر قزوين إلى أوروبا بحلول نهاية عام 2018.

وتعتزم إنشاء شركة بتروكيماويات ثانية في ولاية إزمير بتكلفة 3 مليارات دولار، كما صرح رئيس إدارة الاستثمارات في الشركة بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الأذرية، كانت الشركة قد استحوذت عام 2008 على مصنع بيتكيم للبتروكيماويات مقابل 2.5 مليار دولار، بطاقة إنتاجية سنوية تقدر بـ 3.2 مليون طن.

تمثل"سوكار تركيا"رمز التعاون الاقتصادي المتنامي بين تركيا وأذربيجان، كما تشكل أكبر استثمار خارجي على نطاق واسع قامت به أذربيجان، وتسعى منذ تأسيسها عام 2008 إلىجعل تركيا ممر الطاقة الأهم في العالم من خلال مشاريع نقل الطاقة إلى أوروبا.

أهم الأخبار
  • 14/12/2017 - 17:43

    قال المحامي الدولي الذي يحقق في نشاطات منظمة فتح الله غولن روبرت أمستردام ، إنّ فتح الله غولن ينفق شهرياً ما يقارب نصف مليون دولار ، لدعم الأنشطة الإرهابية التي تستهدف تركيا، و يسعى لتمويل الدعايات الخاصة بمنظمته و ترويجها داخل الولايات المتحدة الأميركية .
أحدث المقالات
  • 30/11/2017 - 17:30

    لم يتجاوز الثانية والثلاثين من عمره وهو كبير المهندسين الإلكترونيين في شركة أسيلسان التركية للصناعات الدفاعية والقائم على أحد أهم المشاريع التكنولوجية الدفاعية إنه المهندس كرم باريل دار، الذي وجدت جثته مرمية من الطابق الرابع عشر حيث مكان إقامته، هذه الحادثة
اخترنا لكم
FreeCurrencyRates.com