نيو ترك بوست | أخبار تركيا بنكهة عربية
الأخبار

تركيا: توقيع مذكرات تعاون متعددة الأطراف لتعزيز الصناعات الدفاعية والطاقةتم النشر: 12/08/2017 - الساعة: 12:19 بتوقيت اسطنبول

نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

أعلنت تركيا عن توقيع اتفاق متعدد الأطراف يشمل مجالات عدة منها الصناعات الدفاعية والطاقة مع ظبط التركيز علي الإنتاج المحلي ونقل القوة التكنولوجية إلى خارج البلاد.

علي غرار القوة الصناعية الدفاعية فإن تركيا تتعاون مع بريطانيا بهدف تعزيز تتطوير صناعة الطائرات الحربية المشتكرة وقد جرت اتفاقية مخصصة لهذا الأمر في مطلع يناير 2017

يذكر أن تركيا  تتعاون  مع إسبانيا فيما يتعلق بتصنيع سفينة هجوم برمائية متعددة الأغراض، من المخطط أن تدخل الخدمة بحلول ٢٠٢١، ومع أوكرانيا وكوريا الجنوبية في مشروع تصنيع دبابة ألتاي التي تعد أكبر مشروع لتركيا في مجال الحرب البرية.وخلال الأعوام الماضية، أنتجت تركيا مروحية أتاك الهجومية وذلك بالتعاون مع إيطاليا.

هذا وتخطط تركيا لشراء منظومة الدفاع الصاروخي إس ٤٠٠ من روسيا، التي يبلغ مداها ٤٠٠ كيلومتر، كما أن الطرفين منفتحان على نقل التكنولوجيا والإنتاج المحلي.

أما على صعيد الطاقة، فعادة تركيا تعاونا مع أطراف متعددة في مصادر الطاقة المتجددة والطاقة النووية.

وقبل أيام فازت مجموعة شركات تقودها شركة سيمنز الألمانية بمناقصة مساحات مصادر الطاقة المتجددة "يكا"، وتبلغ قيمة المناقصة والاستثمار أكثر من مليار دولار أمريكي.

وتنفذ روسيا مشروع محطة "أق قويو" النووية، فيما يتولى اتحاد شركات تركية يابانية فرنسية مشروع بناء محطة "سينوب" النووية، كما تخطط تركيا إنشاء محطة نووية ثالثة بالتعاون مع الصين..

أنشر
انسخ الرابط
17086 مشاهدة
أهم الأخبار
  • 14/12/2017 - 17:43

    قال المحامي الدولي الذي يحقق في نشاطات منظمة فتح الله غولن روبرت أمستردام ، إنّ فتح الله غولن ينفق شهرياً ما يقارب نصف مليون دولار ، لدعم الأنشطة الإرهابية التي تستهدف تركيا، و يسعى لتمويل الدعايات الخاصة بمنظمته و ترويجها داخل الولايات المتحدة الأميركية .
أحدث المقالات
  • 30/11/2017 - 17:30

    لم يتجاوز الثانية والثلاثين من عمره وهو كبير المهندسين الإلكترونيين في شركة أسيلسان التركية للصناعات الدفاعية والقائم على أحد أهم المشاريع التكنولوجية الدفاعية إنه المهندس كرم باريل دار، الذي وجدت جثته مرمية من الطابق الرابع عشر حيث مكان إقامته، هذه الحادثة
اخترنا لكم
FreeCurrencyRates.com