نيو ترك بوست | أخبار تركيا بنكهة عربية
الأخبار

السمكة الذهبية تعيش من دون أوكسجينتم النشر: 13/08/2017 - الساعة: 09:40 بتوقيت اسطنبول

نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

توصل العلماء في الآونة الأخيرة إلى طريقة قيام السمك الذهبي بإنتاج الكحول لأجل البقاء على قيد الحياة حين يكون محاطا بمساحات متجمدة في البحيرات أو البرك المائية.

واكتشف العلماء أن السمك الذهبي يختلف عن باقي الفقاريات التي تنفق في غضون دقائق قليلة في حال انعدم الأوكسجين، حيث تستطيع السمكة الذهبية العيش لعدة أشهر في ماء خال من الأوكسجين.

تعمل السمكة الذهبية على تحويل ما لديها من حمض اللبنيك إلى الإيثانول، وهو مركب كيميائي عضوي ينتمي إلى فصيلة الكحوليات حسب ما نقل عن سكاي نيوز

وأشار العلماء أنه بعدعملية التحويل، تقوم السمكة بنشر الكحول في الماء المحيط بها، من خلال الخياشيم، وبعد عدد من الأبحاث استطاع باحثون من جامعتي أوسلو وليفربول أن يكشفوا طريقة قيام السمكة بهذه العملية الفريدة.

من جهته أوضح مايكل بارنبريك الباحث في علم وظائف الأعضاء بجامعة ليفربول، أن منسوب الكحول في دم السمكة يرتفع بشكل لافت أثناء تجمد الماء، ويتجاوز في بعض الأحيان 50 ميليغراما في 100 ميليليتر.

أما ، إليزابيث فاجرنز الباحثة في جامعة أوسلو، قالت:"إن الخاصية التي جرت الإشارة إليها تجعل من السمكة الذهبية السمك الوحيدة التي تستطيع مقاومة غياب الأوكسجين والبقاء على قيد الحياة في ظروف بيئية قاسية جدا.

يشار إلى أن في هذا الأمر ميزة ايجابية وهي أن السمكة الذهبية تظل بعيدا عن الافتراس، على اعتبار أن الأسماك الأخرى لا تستطيع الوصول والبقاء في أماكن بدون أوكسجين.

أهم الأخبار
  • 14/12/2017 - 17:43

    قال المحامي الدولي الذي يحقق في نشاطات منظمة فتح الله غولن روبرت أمستردام ، إنّ فتح الله غولن ينفق شهرياً ما يقارب نصف مليون دولار ، لدعم الأنشطة الإرهابية التي تستهدف تركيا، و يسعى لتمويل الدعايات الخاصة بمنظمته و ترويجها داخل الولايات المتحدة الأميركية .
أحدث المقالات
  • 30/11/2017 - 17:30

    لم يتجاوز الثانية والثلاثين من عمره وهو كبير المهندسين الإلكترونيين في شركة أسيلسان التركية للصناعات الدفاعية والقائم على أحد أهم المشاريع التكنولوجية الدفاعية إنه المهندس كرم باريل دار، الذي وجدت جثته مرمية من الطابق الرابع عشر حيث مكان إقامته، هذه الحادثة
اخترنا لكم
FreeCurrencyRates.com