نيو ترك بوست | أخبار تركيا بنكهة عربية
الأخبار

استعدادا ل 2023...شراكة ثنائية بين وزارة الطاقة والتعليم تم النشر: 17/08/2017 - الساعة: 17:44 بتوقيت اسطنبول

نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

ترجمة وتحرير/ نيو ترك بوست

تستعد تركيا منذ سنوات لاستقبال العام 2023 بحفاوة الغائب الذي طال انتظاره و انعدمت أخباره .إذ سعت الحكومة على تنفيذ العديد من المشاريع التنموية و الحيوية في العديد من مجالات الحياة, حتى تقدمها كوجبة دسمة لهذا العام الذي ستتخلص فيه من القيود الدولية التي فرضتها عليها " معاهدة لوزان " في العام 1923 و ذلك إبان تأسيس الجمهورية التركية برئاسية مصطفى كمال أتاتورك .

وإثر تلك المعاهدة التي فرضت على تركيا العديد من القيود من ضمنها منع التنقيب عن النفط ، ظلت تركيا تعاني من الركود الاقتصادي و السياسي حتى قبيل صعود حزب العدالة والتنمية سدة الحكم .

وما إن مسكت قاداته مقاليد البلاد حتى بدأت بالسعي نحو خلق فرص تنموية جديدة في البنى التحية تغني عن الثروة البترولية التي حرمت منها بسبب لوزان ، فكان أن خلقت فرصا

استثمارية و سياحية غيرت مجرى الاقتصاد في البلاد .

والآن وقبل خمس سنوات من حلول الذكرى المائة لهذه المعاهدة بدأت تركيا الاستعداد لها جيدا بتنمية القطاعات المرتبطة بهذه المرحلة كمجال النفط والتعدين .

وفي إطار هذه التجهيزيات وقعت وزارة الطاقة و الموارد الطبيعة مع وزارة التربية و التعليم بروتوكول للتعاون في قطاع التدريب المهني في مجال تكنولوجيا التعدين .

وفي حفل توقيع مراسيم البروتوكول تحدث وزير الطاقة " بيرات البيرق " قائلا : " لقد خطونا خطوات مهمة في مجال التعليم الذي يعتبر واحد من أهم الدعائم الإستراتيجية التي سعينا

لإنشائها منذ تولينا هذا المنصب .

 

وأوضح بأن التعليم يعد واحدة من الخطوات التي يجب أن تخطوها تركيا في وقتنا الراهن لتحقيقها قفزة نوعية في مجال التعدين مؤكدا في الوقت ذاته أنه قد تم فتح قسم لتكنولوجيا التعدين.

في 12 مدرسة موزعة على 11 ولاية

و أردف وزير الطاقة التركي  بأن هذا التدريب لا يقتصر على الطلاب فحسب، بل حتى للمعملين أيضا معربا عن أمله في ارتفاع هذا العدد خلال الفترات القادمة .

 

أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 27/10/2017 - 10:37

    تأملتُ.. ( منظفي الشوارع ورافعي القمامة)، كم هم قريبون من الله ﷻ ، إذ حين أنزل الله ﷻ آدم الى الارض ليستخلفه فيها، فالخلافة بالضرورة تعني الاهتمام بالامانة، أمانة الكوكب، وأمانة البشر، وأمانة التعمير والتنمية، ومنظفي الشوارع رافعي القمامة، هم أول من يصدق عليهم ممارسة الاستخلاف عملياً عبر إهتمامهم برعاية الكوكب ليصلح للاقامة والسكن،
اخترنا لكم
FreeCurrencyRates.com