أسوس الأثرية: لوحةٌ تمتزج فيها الطبيعة مع التاريختم النشر: 18/08/2017 - الساعة: 14:57 بتوقيت اسطنبول

نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

إعداد: عزيزة أبو قايدة

منذ سبعة آلاف عام شُيدت مدينة أسوس اليونانية ضمن إقليم طروادة، الذي توالت عليه حضارات وثقافات عريقة، وشهد حروباً أسطورية خلّدها التاريخ، وحيث تقع المدينة كانت معركة أسوس المشهورة التي قادها الإسكندر الأكبر ضد الفرس عام 333 ق. م، والآن تُعد المدينة إحدى أجمل الخلجان، وأهممراكز الآثار الواقعة غرب الأناضول.


اقرا أيضاً | تفاصيل العثور علي قلم عمره 1800 عام في مدينة إبسوس الأثرية 


تتبع مدينة أسوس والمعروفة باسم بهرام لمقاطعة تشاناكالي (جانق قلعة) في منطقة بحر إيجةغربي تركيا، تتميز بإطلالتها الرائعة على خليج إدرميتبارتفاع 200 م فوق مستوى سطح البحر،وتحيطها من الشرق المرتفعات الجبلية الخضراء لتشكل مناظر طبيعية خلابة، ويزداد المنظر جمالاً في المنطقة الشمالية  بانحدار نهر توزلا وسط وادٍ خصب، تشتهر المدينة بصناعة النبيذ كما تكثر فيها أشجار الزيتون.

طبيعة ساحرة ممزوجة بتاريخ حافل لحضارات قديمة تشهد عليها المدينة، يمكن للوافد إليها ملاحظة آثارها القديمة هنا وهناك ، منها ما هو واضح رغم مرور القرون ومنها ما لم يستطع مقاومة تلك القرون فظل منه بقايا غير واضحة المعالم،وعلى قمة صخورها البركانية يتربع معبد أثينا الدوري الذي بُني عام 420 قبل الميلاد.

وجنوبي المعبد يقبع المدرج الكبير الذي تم بناؤه على الطراز اليوناني القديم.

وفي منطقة غورا التابعة للمدينة تكشف الآثار عن المركز الحضاري لمدينة أسوس القديمة، والتي تعد أكثر الآثار في مدينة أسوس جذباً للسياح.

عُرفت المدينة في العهد العثماني باسم بهرام، وعلى مدخلها عند المجيء من بلدة آيفاجيك  شيد السلطان العثماني مراد الأول جسراً فوق نهر توزلا يسمى بجسر قلعة بهرام.

كما يشهد مسجد Hudavendigar  على الحقبة العثمانية، الذي بني بأمر السلطان العثماني مراد الأول أيضاً.

تتضمن أسوس متحفاً يُعرض فيه تاريخها القديم وثقافتها ، كما تحفل بمناطق محمية ذات طراز تقليدي حيث البيوت الحجرية القديمة والشوارع الضيقة

إضافةً إلى ثراء أسوس الأثري تتميز المدينة بمناظر طبيعية خلابة، فترتاح العين عند النظر إلىشواطئها الزرقاء الهادئة .

و يشكل ميناء المدينة لوحة مختلفة  فبكل هدوء تزينها مطاعم تقدم الأطعمة البحرية الطازجة و فنادق يغلب عليها الطابع الكلاسيكي.

هذه المدينة الأثرية الجميلة تم اكتشافها في القرن التاسع عشر أثناء حملات التنقيب، وما تزال أعمال التنقيب متواصلة في المدينة  برئاسة البروفيسور نور الدين أرصلان، كما تم إدراج مدينة أسوس ضمن لائحة التراث العالمي المؤقتة قبل أشهر قليلة.

أهم الأخبار
أحدث المقالات
اخترنا لكم
البحث السريع
البحث السريع