دراسة حديثة تحذر من مصابيح الإنارة

دراسة حديثة تحذر من مصابيح الإنارة

أكدت دراسة طبية حديثة أن النساء التي يتعرضن للمصابيح المضيئة في الشارع قد تكون خطيرة وتزيد من فرص الإصابة بمرض سرطان الثدي.

يأتي ذلك نقلاً عن صحيفة "ذا صن" الصينية والتي أكدت بأن النساء الأكثر عرضة للمصابيح الليلية لفترات طويلة معرضات للإصابة بمرض خبيث .

ونوه باحثون من مدرسة هارفارد الطبية، أن الأضواء الصناعية، تقوم بتوقيف هرمون يساعد على الوقاية من سرطان الثدي.

وأشارو أن الضوء يتسبب بإرباك نظام الليل والنهار في الجسم، الأمر الذي يؤدي إلى فوضى بالعمل البيولوجي للجسم بشكل طبيعي.

ويقول البروفيسور بيتر جيمس، إن الإضاءة الصناعية باتت واسعة الانتشار في أيامنا هذه، موضخا أن نتائج الدراسة اكتشفت أن كثرة الضوء تزيد فرص التعرض لسرطان الثدي.

يذكر أن الدراسة تمت بمشاركة  110 آلاف مشاركة في مناطق عدة من الولايات المتحدة على مدى 15 سنة، ووجدت أن من تعرضن أكثر للضوء في الخارج كن مرشحات بأكثر من 14 في المئة للإصابة بالمرض.

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com