تركيا وريادة المجال الطبي في العالمتم النشر: 18/08/2017 - الساعة: 15:50 بتوقيت اسطنبول

نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

تقرير: حنين العثماني

واصل القطاع الطبي في تركيا تطوره وتقدمه إلى أن أصبح العلاج في الدولة مصدر شفاء لجميع الناس من مختلف العالم، على مر السنوات تم تحسين الحالة الطبية في البلاد عن الوضع قديماً، ومما ساعدها أنها دولة معترف بها من حيث التقدم التكنولوجي في العلاج.

تمتلك تركيا أجود أنواع العلاج الطبي لكونها من المرشحين للاتحاد الأوروبي وتسعى للحفاظ على هذا المستوى والتقدم فيه أكثر لضمان حماية المريض، وتعتبر من أقوى البلاد في المجال الطبي مقارنة بألمانيا والولايات المتحدة وانجلترا حيث تبدي دراسات أن تركيا تمنح تكاليف قليلة مقابل العلاج الطبي مقارنة بتلك البلاد.

ويوجد 375 مستشفى خاصة في تركيا و تعد تركيا من البلاد الرائدة في المستشفيات و العيادات الطبية بسبب منحهم خدمة متكاملة للمرضى الأجانب، إذا كنت مسافر إلى تركيا و تسعى لاستخدام الخدمات الطبية هناك, فعليك معرفة بعض المعلومات: معرفة تحاليلك و احتياجاتك لأنواع العلاج مما سيساعدك في إيجاد الطبيب المناسب لتلبية طلباتك، بعد إيجادك طبيب يلبي علاجك عليك الاستفسار عنه لمعرفة المزيد عن خبراته و بعد تلك الخطوة عليك محادثته عن حالتك الصحية، عليك محادثته في التكاليف و الآراء و التوصيات لتجنب سوء التفاهم، تأكد من التحدث لغة مفهومة من قبل الطرفين.

 

وفي حال عدم احتياجك إلى معالجة طبية في المستشفى و لكن حالتك الصحية تستدعي مساهمة علاجية صغيرة، يمكنك التوجه على الصيدليات المتواجدة في كل الشوارع، الأطباء الصيدليين مدربين على تشخيصك وإعطائك العلاج المناسب لحالتك في حال عدم احتياجك للجوء إلى مستشفى.

 

وعند حدوث أي حالة طوارئ اتصل بالإسعاف و إذا كنت مقيم في فندق يمكنك الاتصال بمكتب الاستقبال لمساعدتك، عند أخذك لوحدة الطوارئ في إحدى المستشفيات في تركيا لن تحاسب عن أي مصروفات في وحدة الإسعاف، أما عند زيارتك للمستشفيات الخاصة في تركيا ستتكلف بعدة مصروفات و لكن أقل من نصف التكاليف في الأمم المتحدة و أقل من العلاج بالمستشفيات الخاصة في دول أوربية أخرى و روسيا و الهند و البرازيل.

وبحسب آخر إحصائيات قد زار تركيا أكثر من 200 ألف مريض خلال العام الماضي، حيث يوجد فيها جراحة البدانة والسمنة وزرع الأعضاء وجراحة القلب ومراكز زراعة الشعر

أنشر
انسخ الرابط
17268 مشاهدة
أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 21/09/2017 - 10:12

    ظنّوا بأنّ الحلم الأوروبي سينقلهم إلى حياةٍ أفضل رغداً ممّا هم فيه في قطاعهم المُحَاصر ، و إذ به يعود أدراجَ الرياح بهم حيث نقطة اللاعودة ، لتتقلّص أحلامهم رويداً رويداً ، و يصلون إلى ما يشبه فكّي كماشة ، إمّا العودة المشوبة بالحذر و المخاطر و المصير المجهول ،
اخترنا لكم
البحث السريع
البحث السريع