نيو ترك بوست | أخبار تركيا بنكهة عربية
الأخبار

السفير الروسي :معرض إزمير بيئة خصبة لتذليل العقبات الاقتصادية بين البلدين

تم النشر: 20/08/2017 - الساعة: 07:55 بتوقيت اسطنبول
نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

قال السفير الروسي في أنقرة ، أليكسي يرخوف خلال حديثه لوكالة "سبوتنيك"إن معرض ازمير الدولي في تركيا سيسرع حل المشكلات الاقتصادية العالقة بين البلدين، وخاصة فيما يتعلق  بتأخير رفع القيود التي فرضتها روسيا على بعض المنتجات الزراعية التركية، وفي مقدمتها الطماطم.

وأضاف:" يمثل معرض نقطة جذب للمستثمرين ورجال الأعمال من كافة أنحاء العالم".

في ذات الإطار أعرب عن سعادته بتمثيل روسيا لأول مرة صفة دولة شريكة ،مبيناً أن ذلك كان له الأثر الكبير على المعرض حيث قدم إلى المعرض كثير من رجال الأعمال الروس وممثلي المناطق.

وعلى هامش معرض أزمير الدولي أجرى الجانبين أمس مشاورات على مستوى نائبي وزيري الاقتصاد حول مختلف الجوانب للعلاقات الاقتصادية "بحسب السفير الروسي

كما لفت السفير أن لديه أسئلة كثيرة بهذا الصدد مبيناً أن الأمر لا يقتصر على الطماطم

وكشف خلال حديثه أن هناك العديد من التساؤلات تراود الجانب التركي تخص القواعد الروسية في مجال الرقابة الصحية والبيطرية، والخاصة ببعض المنتجات الزراعية التركية.

مبيناً ان المعرض يعد فرصة سانحة لمناقشة كافة المشاكل العالقة ،كما من شأنه أن يسرع اتخاذ القرارات".

 

ونبه السفير الروسي أن حلول المشاكل التجارية بين البلدين ليست بسيطة منوهاً أن البيروقراطية تعيق وتؤخر كل الأمور العالقة لا سيما تأخير رفع القيود التجارية

على الصعيد ذاته أعرب عن أمله في إيجاد سبل لتسوية القضايا العالقة  ولو بشكل جزئي ،وذلك قبل موعد اجتماع اللجنة الحكومية المشتركة، يوم 20 تشرين الأول/ أكتوبر المقبل

في ذات الوقت أشاد بتصريحات وزير الاقتصاد التركي، نهاد زيبكجي، التي تناولت رغبة تركيا في التقارب مع الاتحاد الاقتصادي الأوراسي وبدء المشاورات بهذا الخصوص

أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 05/01/2018 - 17:55

    في محيط مضطرب سياسياً و اجتماعياً وأمنياً وجدت إيران نفسها من حيث تدري أو لا تدري وعلى حين غرة، أنها منزلقة باتجاه هذه الدوامة التي ضربت من قبل دولاً عدة بسبب الظروف الاقتصادية والإجتماعية السيئة، وبغض النظر عن مقدار هذا الإنزلاق أو حجم الاحتجاجات التي خرجت في مختلف المدن الإيرانية إلا أن الثابت هو أن مطالب المحتجين لجميع هذه الدول تكاد تكون متطابقة
اخترنا لكم
FreeCurrencyRates.com