طريقة مبتكرة لطبيب تركي لمعالجة مريض بالسرطان تم النشر: 21/08/2017 - الساعة: 11:45 بتوقيت اسطنبول

نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

لجأ الطبيب والبروفسور التركي أحمد قابوقايا إلى استخدام طريقة مبتكرة لعلاج مريض عنده مصاب بسرطان العظم تعد هي الأولى من نوعها في عالم الطب

واستقبلت المشافي الحكومية التركية الكائنة في ولاية أضنة جنوبي البلاد قبل عدة ايام المريض ليتم اجراء له العملية بحسب وسائل الاعلام المحلية

وأشارت المصادر ذاتها أن المريض يدعي محمد أيقوت (20 عاماً) كان قد أصيب في قدمه قبل ثلاثة أشهر، وخلال علاجه  قال :له الأطباء أن قدمه مصاب بسرطان العظم نتيجة ورم خبيث ويستوجب البتر.

وكشفت المصادر أنه بعد نقل الشاب لمستشفى "نومينا" التعليمي التابع للأمانة العامة لاتحاد المشافي الحكومية التركية، قام الطبيب في قسم جراحة العظام والكسور البروفسور أحمد قابوقايا، بإجراء عملية جراحية متبعاً طريقة في إزالة الورم السرطاني ويذكر أن هذه الطريقة تعد الاولى من نوعها في عالم الطب وبذلك يكون الشاب تخلص من بتر ساقه

بدوره شرح البروفسور التركي ما قام به خلال العملية قائلاً:"قمنا أولاً بالقضاء على الخلايا السرطانية عبر تعقيمنا لعظم الفخذ، ومن ثمّ أجرينا عملية معينة على العظم ليعود كما كان من قبل دون أن يضطر المريض لملازمة الفراش".

وبين خلال حديثه أنه "في الأحوال العادية المشابهة لهذه، المتعارف عليه في عالم الطب هو إجراء جراحة ترقيعية للعظم. وبعد مرور 2- 3 سنوات تتعرض هذه الرقعة إلى المرونة أو الانكسار ليضطر المريض لإجراء عملية جراحية أخرى بعد ذلك".

وأكد الطبيب أن الطريقة التي اجريت بها العملية وهي جمع اصطناعي بين عظمين طبيعيين مكنت المريض من الاحتفاظ بعظمه الطبيعي ونجى من بتر ساقه. الأمر الذي يعدّ ابتكاراً هوالأول من نوعه في عالم الطب، منوها ً أنه بعد إجراء العملية نفسها على 10-15 مريضاً سيتم تسجيل العملية عالمياً".

يشار إلى أن المريض محمد أيقوت هو طالب جامعي في قسم الهندسة المعلوماتية بجامعة تشوكوروفا في مدينة أضنة ،وبعد نجاح عمليته عاد لحياته الطبيعية وجامعته

 

أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 21/09/2017 - 10:12

    ظنّوا بأنّ الحلم الأوروبي سينقلهم إلى حياةٍ أفضل رغداً ممّا هم فيه في قطاعهم المُحَاصر ، و إذ به يعود أدراجَ الرياح بهم حيث نقطة اللاعودة ، لتتقلّص أحلامهم رويداً رويداً ، و يصلون إلى ما يشبه فكّي كماشة ، إمّا العودة المشوبة بالحذر و المخاطر و المصير المجهول ،
اخترنا لكم
البحث السريع
البحث السريع