لن تصدق, هذه هي عاصمة المال الأسود!!تم النشر: 21/08/2017 - الساعة: 17:55 بتوقيت اسطنبول

نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

 ترجمة وتحرير | نيو ترك بوست

اشتهرت العاصمة البريطانية لندن بكونها أكبر مركز للاقتصاد العالمي كعنوان وحيد

ظلت تحمله هذه المدينة دون أن يتطرأ أحد لكشف النقاب عن الجزء المظلم في صورتها

البراقة في أعين العالم .

إذ كشفت تقديرات لمنظمة الشفافية العالمية أن لندن تعتبر مركز عالمي لغسيل

الأموال إذ يصل إجمالي عمليات غسيل الأموال في لندن من 23 إلى 57 مليار جنيه

إسترليني سنويا .

 

كما أشار الموقع الرسمي للمنظمة أن الأموال التي يتم تهريبها بالأخص من بنجلادش ،

كينيا ، باكستان ، نيجيريا ، زامبيا يتم الحفاظ عليها من قبل المؤسسات المالية الوسيطة

العاملة في بريطانيا .

من جانبه عبرت الهيئة الوطنية لمكافحة الجرائم في بريطانيا عبر موقعها الرسمي الإلكتروني أن أفضل تخمين حول ما يتعلق بحجم التداول لأنشطة غسيل الأموال على البعد العالمي أنه  يساوي 2.7 %من إجمالي الناتج المحلي لعام 2009 أي ما يعادل 1.6 تريليون دولار أمريكي  .

 

" من روسيا 738 مليون دولار خلال 4 سنوات "

و في هذا السياق كشفت صحيفة " ذا جارديان " كبرى الصحف البريطانية في مقال لها

نشر بتاريخ 20 مارس عن أن هناك عمليات تحويل أموال بشكل مكثف من روسيا إلى

لندن .

و أوضحت أنه على سبيل المثال لعبت البنوك التي تتخذ من بريطانيا مقرا لها ما بين

2010 - 2014 دور الوسيط في نقل ما يقارب 738.1 مليون دولار أمريكي من روسيا .

و بحسب الصحيفة فإن هناك حوالي ألف و 920 علمية تحويل مشتبه به مع البنوك

البريطانية خلال هذه السنوات .

 

و في إطار هذه البنوك التي يزعم أنها تلعب دور الوسيط في عملية نقل الأموال يوجد على

القائمة الرئيسية 17 بنك عالميا في بريطانيا من ضمنها بنك اتش اس بي سي و بنك

اسكتلندا الملكي " أر بي أس " ، بنك لويدز ، بنك باركيلز .

من جانبه أفاد تقرير برلماني تم إعداده بخصوص هذا الموضوع في بريطانيا أن لندن

أصبحت مركز لعميات غسيل الأموال و بالأخص في السنوات الأخيرة .

و أوضح التقرير الذي نشرته اللجنة الخاصة التي شكلتها وزارة الداخلية البريطانية في عام

2016 أنه تم استخدام حوالي 100 مليار جنيه استرليني في علميات غسيل

الأموال في قطاع العقارات في لندن .

و وفقا لمعلومات قامت بتجميعها مجلة فايناشنال تايمز من بيانات مركز تسجيل العقارات

في بريطانيا أوضحت بأن حجم الاستحواذ على المساكن - التي يمكن اعتبارها مشبوهة

- بلغ بقيمة 122 مليار جنيه استرليني وذلك من خلال الشركات الأجنبيه التابعه لها .

 

" أكبر نسبة فساد في بريطانيا "

من جانبه عبر الباحث و الكاتب الإيطالي المشهور عالميا" روبيرتو سافيانو " في جلسة نقاش عقدت في لندن

في شهر مايو العام الماضي أن لندن تعتبر مركزا عالميا لغسيل الأموال قائلا : لو سألتكم

ما هي أكثر دولة يوجد بها أعلى نسبة فساد لأجبتوني باليونان أو نيجيريا أو جنوب إيطاليا

و لكن الحقيقة هي بريطانيا .

كما أكد عميد بلدية لندن " صادق خان " أن لندن في السنوات الأخيرة و قبل توليه منصب

رئاسة بلديتها أصبحت مركزا دوليا  لأنشطة غسيل الأموال معربا عن أسفه حيال ما آلت

 إليه المدينة .

  

 

أنشر
انسخ الرابط
17359 مشاهدة
الموضوع التالي
أهم الأخبار
أحدث المقالات
اخترنا لكم
البحث السريع
البحث السريع