جدل حول خروج القنافذ في اسطنبول تم النشر: 22/08/2017 - الساعة: 09:35 بتوقيت اسطنبول

نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

انتشر خلال الأسبوعين الماضيين على شبكات التواصل الاجتماعي صوراً كثيرة وأخباراُ تتحدث عن انتشار غريب لحيوانات القنفذ في مدينة إسطنبول.

وشكلت ظاهرة انتشار القنافذ في شوارع اسطنبول وهي تجري من مخبأ لأخر في بعض الأزقة والحدائق مادة دسمة لمحبي التصوير ونشرها على الشبكات الاجتماعية لتنال تعليق العديد من الأهالي

بالرغم من إعراب بعض الأهلي عن قلقهم من رؤية الحيوانات تنتشر في المدينة لكن العلماء أوجدوا تفسيراً لذلك حيث قال العلماء أن لدى القنافذ حساسية عالية للاهتزازات التي تحدثها آلات الحفر في ورشات البناء الكبيرة في المدينة، ولذلك نراها تهجر بيوتها تحت الأرض وتخرج إلى السطح.

وفي حديث لرئيس غرفة الأطباء البيطريين في إسطنبول تعليقاً على هذه الظاهرة بين أن من الطبيعي أن تبحث القنافذ عن موطن جديد للسكن بسبب الاهتزازات التي تتسبب بها مشاريع الإنشاء الكبرى.

منوهاً أن الزلازل أيضاً تجعل القنافذ تخرج من جحورها ،وعبر رئيس غرفة الأطباء عن تخوفه من انقراض هذه الحيوانات من المدينة ،لذا ننراها تلجأ إلى العيش في الحائق مبتعدة عن المدينة

من جانبه نوه الناشط في حقوق الحيوان، أحمد كوتوكشو، إن القنافذ تجد غذاءها بسهولة في المدينة فهي تحب كروكيت القطط الذي يضعه الإسطنبوليون على زوايا الشوارع.

ولفت خلال حديثه ظهور حيوانات ابن عرس مرتبط بظهور القنافذ وشاهد الأهلي العديد منها لا سيما في الفاتح وبيوغلو.

منبهاً أن هذه الحيوانات ليلية حيث تبحث عن الغذاء مثل الفئران والحمام. علماً أن هذه الحيوانات قد تدخل البيوت إن وجدت الشباك مفتوحاً فهي تحب البيض جداً”.

في الإطار ذاته ذكرت مصادر أنه شوهد في شهر تموز/يوليو الماضي عدد من حيوانات الخنزير البري التي جاءت بحثاً عن الطعام في المدينة، مما يعني أن الطعام في الغابات حيث تسكن لم يعد كافياً.

أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 21/09/2017 - 10:12

    ظنّوا بأنّ الحلم الأوروبي سينقلهم إلى حياةٍ أفضل رغداً ممّا هم فيه في قطاعهم المُحَاصر ، و إذ به يعود أدراجَ الرياح بهم حيث نقطة اللاعودة ، لتتقلّص أحلامهم رويداً رويداً ، و يصلون إلى ما يشبه فكّي كماشة ، إمّا العودة المشوبة بالحذر و المخاطر و المصير المجهول ،
اخترنا لكم
البحث السريع
البحث السريع