دليلك إلى جامعة افق

تم النشر: 22/08/2017 - الساعة: 15:58 بتوقيت اسطنبول
نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

إن العلو يحتاج الكثير من البنية التحتية السليمة لأنها القاعدة الأساسية لنجاح أي مشروع لأي دولة كانت وهذا ما تخطط له تركيا فالقوة تكمن بالاقتصاد والسياسية والتعليم الذي لطالما تفرض الحكومة التركية الميزانيات الكبيرة للتطوير البرامج التعليمية من خلال الجامعات والمناهج والعمل علي إنشائها بكل مكان وزمان , فتأسيسس الجامعات بات أمراً علي سلم أولويات الحكومة التركية وتتطلعاتها لعام 2023 وتقديم تركيا بكل الخواص الازمة للتحدي من حيث الاقتصاد والعسكر والسياسة والتكنولوجيا والصحة وللحديث عن جامعة من تلك الجامعات يجب أن يذكر إسم جامعة افق


تعرف علي تفاصيل | جامعة أوكان 


تقع جامعة افق في العاصمة التركية أنقرة وقد افتتحت بتاريخ 18 كانون الأول 1999 ، ونشرت في الجرائد الرسمية تحت رقم 239110 بموجب قانون التعليم العالي المرقم 2547 .

تضم الجامعة 5 كليات ومعهدين و 4 مدارس مهنية ، وقد وفرت الجامعة كل المعدات والمستلزمات من قاعات ومحاضرات ومختبرات وغيرها من المستلزمات ، لتوفير مناخ دراسي ملائم في الجامعة ، كما أن الجامعة وتحمل بين طيات رؤاها العديد من الأفكار والأهداف التعليمية مع الطموحات تحققت معظمها في أروقة هذه الجامعة العريقة .

كما توفر الجامعة العديد من المنح الدراسية ، بالإضافة إلى توفير العديد من البيانات والمعلومات لطلابها عبر الإنترنت ومنحهم إذن للولوج إلى قاعدة البيانات الخاصة بالجامعة .

 

الكليات :

  1. كلية التربية
  2. كلية الأداب
  3. كلية الحقوق
  4. كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية
  5. كلية الطب

المعاهد:

  1. معهد العلوم الصحية
  2. معهد العلوم الإجتماعية

 

المدارس المهنية:

  1. مدرسة التمريض المهنية
  2. مدرسة الخدمات الصحة المهنية
  3. مدرسة العدل
  4. المدرسة المهنية

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

الأوسمة

أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 20/02/2018 - 17:10

    العمليات العسكرية في أي بقعة من بقاع الأرض إن لم يصاحبها عمل سياسي ودبلوماسي فهي أقرب إلى البلطجة، وسرعان ما تفشل بعد أن تفقد مصداقيتها سواء على المستوى الدولي أو على مستوى الجبهة الداخلية وحتى على مستوى الجنود الذين ينفذونها .
  • 05/02/2018 - 14:33

     مصيرٌ مجهول تنتظره لغةُ الضاد على ألسنةِ الوافدين الجُدُد ، من أبناء العربيّة ، الذين استقرّت بهم السّبُل في أصقاع القارة الأوروبية ، و وجدوا أنفسهم مضطرّين إلى الانشغال باللغة الجديدة كي يتسنّى لهم الاندماج في المجتمع الجديد
اخترنا لكم
FreeCurrencyRates.com