نيو ترك بوست | أخبار تركيا بنكهة عربية
الأخبار

لماذا قطع المخترع الدنماركي رأس الصحفية السويدية؟

تم النشر: 23/08/2017 - الساعة: 17:13 بتوقيت اسطنبول
نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

عثرت السلطات في الدنمارك على جثة امرأة من غير رأس وقد قطعت يديها ورجليها سحبتها الأمواج بالقرب من كوبنهاغن، وترجع الجثة لامرأة سويدية تعمل في المجال الصحفي.

وأشارت تحقيقات أولية إلى أن الصحفية السويدية قتلت على يد رجل  دنماركي مخترع كان قد صنع قطعة بحرية(غواصة) بلغ طولها حوالي سبعة عشر مترا كانا على متنها.

وكانت الصحفية السويدية وتدعى  كيم وول  تعمل على إعداد تقرير صحفي عن  بيتر مادسين، الذي يعتبر مخترعا دنماركيا إلا أنها تعرضت لما اعتبرته الشرطة قتلا متعمدا من قبل الدنماركي بعد أن رافقته في رحلة بحرية وأكدت الشرطة في تصريحات لها أن الفتاة السويدية تعرضت لأضرار جسدية بالغة مشيرة إلى أنه : "كانت هناك محاولة للتأكد من إفراغ الهواء والغازات داخل الجثة حتى لا تظهر على سطح البحر".

وأضاف: "وجدنا قطعا معدنية كانت مربوطة بجثة الصحفية للتأكد من ثبات الجثة في الأسفل"، وكان الجثة ظهرت على السطح بعد ذلك حتى لاحظها المارة في تلك المنطقة.

وبحسب التصريحات الأمنية فإن دماء تراطمت على أجزاء من الغواصة إضافة لأن  فحوصات الحمض النووي (دي إن إيه) للجثة وعينات من مقتنيات شخصية وفرشاة أسنان أثبتت أنها تعود للفتاة الصحفية،

ولم تستطع الشرطة بعد تحديد سبب الوفاة، كما أنها لا تزال تبحث بواسطة غواصين عن أجزاء أخرى من الجثة.

وينفي المخترع الدنماركي  مادسين تهمة القتل الموجهة له ، مجيبا على أسئلة التحقيق أن الأمر كان حادثا.

وكان قد قال سابق للشرطة أنه قام بإنزال الصحفية من الغواصة وهي على قيد الحياة إلا إنه تراجع في أقواله في المحكمة زاعما أنه ألقى جثتها في البحر في تغييرات مهة ومصيرية لأقواله أثرت في مجرى القضية.

الشرطة أكدت أن التحقيقات لا زالت مستمرة لتقديم مزيد من الأدلة والإثباتات تدين عملية قتل المخترع الدنماركي للصحفية السويدية ويبقى السؤال لماذا أقدم على ذلك, هل هناك علاقة بكشف الصحفية لمعلومات ما كون الرجل مخترعا؟

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

الأوسمة

أنشر
انسخ الرابط
17431 مشاهدة
أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 17/01/2018 - 19:58

    زادت في الآونة الأخيرة حدة التصريحات من قبل السياسيين الأتراك ضد الولايات المتحدة الأمريكية و التي بدورها هذه الأخيرة نجحت باستفزاز صناع القرار بأنقرة عبر إعلانها الأخير بتشكيل قوة عسكرية لحماية الحدود المشتركة بين سوريا والعراق و تركيا من قوة قوامها ٣٠ ألف عنصر نصفهم من الأكراد الانفصاليين المأجورين، ولعل تصريح الرئيس أردوغان بأنه لم يتكلم مع الرئيس الأمريكي ترامب ولن يتكلم معه ما لم يبادر الأخير بالاتصال به يعد سابقة في العلاقات التركية الأمريكية .
اخترنا لكم
  • 17/01/2018 - 19:26

    استقبل كادر المسلسل التلفزيوني التركي المشهور " عاصمة عبد الحميد" اليوم الأربعاء الطفل الفلسطيني فوزي الجنيدي 16 عاماً، والذي أصبح رمز للاحتجاجات التي طالت مدن الضفة الغربية رفضاً لقرار الولايات المتحدة بشأن إعلان مدينة القدس عاصمة لإسرائيل، بحيث اعتقلته السلطات الإسرائيلية معصوب العينين من قبل كتيبة كاملة من الجيش الإسرائيلي، في مواقع تصوير المسلسل.
FreeCurrencyRates.com