لأول مرة..نجاح عملية إعادة وصل ذراعي إمرأة

لأول مرة..نجاح عملية إعادة وصل ذراعي إمرأة

في خطوة نادرة والأولى من نوعها في فرنسا حيث تمكن فريق طبي من إعادة تركيب ذراعي لامرأة كانا قد قطعا في حادث قطار وتعتبر هذه العملية الأخطر والأولى من نوعها على مستوى العالم.

يذكر أن العملية كانت قد أجريت في أحد مستشفيات فرنسا واستمرت نحو 4 ساعات على يد فريقين من الجراحين الاختصاصيين.

وبدأت الجراحة مساء يوم 14  أغسطس بعد ساعة و50 دقيقة من الحادث، الذي قطع فيه ذراعا المرأة البالغة من العمر 30 عاما عند محطة تشامبيري على بعد 60 كيلومترا.

وتحدث المستشفى في بيان على موقعه الإلكتروني "السرعة التي تصرفت بها أجهزة الطوارئ ومهارة الفريق الطبي سمحت بإعادة وصل الذراعين وأتاحت للمريضة أفضل فرصة ممكنة للتعافي لأن التأخير لفترة طويلة من شأنه أن يسبب ضررا لا يمكن إصلاحه".

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com