نيو ترك بوست | أخبار تركيا بنكهة عربية
الأخبار
عاجل

ازدياد أعداد السياح الصينيين في تركيا

تم النشر: 27/08/2017 - الساعة: 09:05 بتوقيت اسطنبول
نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

باتت تركيا وجهه مفضلة للسياح الصينيين ،حيث شهدت زيادة في أعداد السياح الصينيين المسافرين إليها في الآونة الأخيرة جاء ذلك بناءً على تأكيدات  مستشار الثقافة والسياحة التركية في العاصمة الصينية بكين، طيفون شنار أمس السبت خلال مشاركته في فعاليات النسخة 22 من معرض بكين الدولي للكتاب.

وقال: شنار في عام 2014 بلغ عدد السياح الذين زاروا تركيا 194 ألف سائح ,وفي عام 2015 زارها و313 ألفًا أما العام الماضي بلغ عدد الزوار الصينيين  167سائح

في حين بين شنار أن أعداد الصينيين الذين يزورون تركيا في الوقت الحالي باتت قريبة ممن زار تركيا عام 2015م

في الإطار ذاته لفت أن عدد السياح الذين زاروا تركيا خلال العام الماضي بلغ نصف عددهم في 2015،مبيناً أن الجهود مستمرة لرفع عدد السياح واستقطاب العدد الذي توافد للبلاد العام قبل الماضي.

على الصعيد ذاته  بين أن أن جهودهم متواصلة في تعزيز أنشطتهم للتعريف بتركيا عبر جميع مواقع التواصل الاجتماعي، والموقع الإلكتروني الصيني "iQiyi" من خلال نشر مقاطع فيديو للتعريف بالسياحة في تركيا والمناطق المميزة فيها

وفي بيان لوزارة الثقافة والسياحة التركية ،الجمعة ، أشارت فيه إلى ارتفاع أعداد السياح الأجانب الذين زاروا تركيا خلال الأشهر السبعة الأولى من 2017، حيث بلع عددهم  17 مليون و325 ألف.

كما أوضح البيان ذاته أن عدد السياح الذين توافدوا إلى تركيا، خلال يوليو/تموز الماضي، بلغ 5 ملايين و75 ألف سائح.

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

الأوسمة

أنشر
انسخ الرابط
الموضوع السابق
أهم الأخبار
  • 22/01/2018 - 14:33

    تجدد موسكو انتقادها "للاستفزازات الأميركية"التي أزّمت الوضع في عفرين شمالي غربي سوريا، ودفعت تركيا لشن عملية عسكرية ضد مسلحي وحدات حماية الشعب الكردية. وبهذا الصدد، قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الإثنين، إن الموقف الأمريكي في سوريا يغذي الحركات الانفصالية، والذي من شأنه تهديد وحدة الأراضي السورية، مضيفا "إما أن الولايات المتحدة تفتقر إلى فهم الوضع في سوريا جيداً، أو أنها تحرض الحركات الانفصالية هناك".
أحدث المقالات
  • 17/01/2018 - 19:58

    زادت في الآونة الأخيرة حدة التصريحات من قبل السياسيين الأتراك ضد الولايات المتحدة الأمريكية و التي بدورها هذه الأخيرة نجحت باستفزاز صناع القرار بأنقرة عبر إعلانها الأخير بتشكيل قوة عسكرية لحماية الحدود المشتركة بين سوريا والعراق و تركيا من قوة قوامها ٣٠ ألف عنصر نصفهم من الأكراد الانفصاليين المأجورين، ولعل تصريح الرئيس أردوغان بأنه لم يتكلم مع الرئيس الأمريكي ترامب ولن يتكلم معه ما لم يبادر الأخير بالاتصال به يعد سابقة في العلاقات التركية الأمريكية .
اخترنا لكم
FreeCurrencyRates.com