وزير تركي يطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف "المذابح" في أراكانتم النشر: 29/08/2017 - الساعة: 13:09 بتوقيت اسطنبول

نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

أثار الوضع  القائم في إقليم أركان (راخين) حفيظة وزير شؤون الاتحاد الأوروبي في تركيا عمر جليك مما دعاه لمطالبة الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وجميع الهيئات الدولية إلى العمل بشكل سريع وفعال لوقف المذابح في إقليم أركان (راخين) في ميانمار.

وقال في تغريدة عبر حسابه على "تويتر"،-تعليعاً على أحداث العنف الأخيرة - أن "الجيش والرهبان البوذيين يرتكبون مذابح بشكل ممنهج وأن هذه الأفعال تعد مذبحة واضحة وجريمة ضد الإنسانية"

وتناول  الوزير خلال تغريد ته الأوضاع في إقليم أركان مبيناً أن آلاف المسلمين قتلوا في أراكان خلال الأيام الثلاث الماضية، وهُجّر أكثر من 100 ألف مسلم من منازلهم.

ونوه خلال حديثه أن الجرائم تحولت ضد الإنسانية في أراكان إلى إبادة جماعية".

وطالب الوزير بتحرك الأمم المتحدة وجميع الهيئات الدولية بشكل سريع وفعال وبين أنه من غير المقبول بقاء الهيئات الدولية على هذه الدرجة من انعدام الفعالية تجاه المذابح في أراكان، بعد كل هذه السنوات.

ودعا إلى ضرورة اتحاد جميع الهيئات ذات الشأن والتدخل بشكل سريع وفعال لوقف المذابح في المنطقة.

يشار إلى أن مجلس  الروهنغيا الأوروبي كان قد أعلن الاثنين الماضي مقتل ما بين ألفين إلى 3 آلاف مسلم في هجمات جيش ميانمار بإقليم أراكان خلال 3 أيام فقط.

أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 21/09/2017 - 10:12

    ظنّوا بأنّ الحلم الأوروبي سينقلهم إلى حياةٍ أفضل رغداً ممّا هم فيه في قطاعهم المُحَاصر ، و إذ به يعود أدراجَ الرياح بهم حيث نقطة اللاعودة ، لتتقلّص أحلامهم رويداً رويداً ، و يصلون إلى ما يشبه فكّي كماشة ، إمّا العودة المشوبة بالحذر و المخاطر و المصير المجهول ،
اخترنا لكم
البحث السريع
البحث السريع