نصائح التغذية الصحية بعيد الأضحى المبارك

نصائح التغذية الصحية بعيد الأضحى المبارك

يبدو الكثير من الأشخاص في عيد الأضحى المبارك يعانون من آلام عدة إما بإرتفاع الكولسترول أو السمنة المفرطة بتناول اللحوم وتبقي الكثير من التساؤولات حول النظام الغذائي المثالي في عيد الأضحى المبارك؟ وكيف نتجنب زيادة الوزن؟ وكيف نحمي أنفسنا من التلبك المعوي؟ هذه الأسئلة وغيرها تبدو علامات استفهام للكثير من الجدل حول العيد .

النصائح التي يمكن اتباعها في فترة عيد الأضحى المبارك، للتقليل من أضرار استهلاك اللحوم الحمراء قدر الإمكان

- الاعتدال وعدم الإسراف والمبالغة في تناول اللحوم الحمراء، ولا سيما مرضى القلب والكولسترول وكبار السن بشكل عام، سواء في عيد الأضحى أو في غيره من الأيام.
- تجنّب تناول اللحوم نهائياً لمرضى الكلى والنقرس، والحصول على البروتينات من بدائل صحيَّة مثل الأسماك.
- اختيار قطع اللحم القليلة الدهون، مثل لحم الرقبة وفخذ الخروف، وتجنّب الأجزاء التي تصنف على أنَّها مرتفعة الدهون، مع الحرص التام على إزالة الشحم من قطعة اللحم قبل طهوها.
- استخدام التوابل والليمون بدلاً من الملح، والحرص على تجنُّب إضافة الدهون أثناء عمليَّة الطهو.
- سلق اللحوم أو طهوها في الفرن، بدلاً من القلي للتقليل من السعرات الحراريَّة المكتسبة.
- مضغ اللحم جيداً أثناء تناوله، للتقليل من حدوث الانتفاخات وعسر الهضم.
- الإكثار من تناول الأطعمة المحتوية على الألياف، إلى جانب اللحوم، مثل الخضر والحبوب الكاملة، لأنها تساعد على تقليل سوء الهضم المصاحب لتناول اللحوم نتيجة خلوها التام من الألياف.
- تناول الأطعمة الغنيَّة بمضادات الأكسدة مثل الفواكه الحمضيَّة والتوت والطماطم والفلفل، فهي تحمي وتقلل من أضرار تناول اللحوم على الجسم.
- الحرص على شرب كميَّة كافية من الماء بشكل منتظم، طوال اليوم، لمساعدة الكلى على إخراج حامض اليوريك إلى خارج الجسم.

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com