نصيحة الأطباء في عيد الأضحى

تم النشر: 31/08/2017 - الساعة: 10:28 بتوقيت اسطنبول
نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

يقبل الناس في العيد على الإكثار من أكل اللحوم دون الانتباه إلى مدى تأثير ذلك على صحتهم ،لذا وجه  المختص بأمراض الغدد في مستشفى مديكانا بإسطنبول، الطبيب فوزي بالقان، نصيحة مفيدة وخاصة للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكولسترول والسكر وضغط الدم ومشاكل في المعدة،  حذرهم من الإكثار من تناول اللحوم والسكريات

مبيناً خلال حديثه أن اللحوم تتعب الجهاز الهضمي منبهاً أنه وجب ابتعاد الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكولسترول والسكر ومشاكل في الشرايين، عن دهون الأضاحي.

ولفت أنه الطبيب فوزي بالقان أنه للتقليل من الآثار الجانبية للحوم علينا طهيا وتناولها بجانب الخضار وذلك بهدف تسهيل عملية الهضم

تناول اللحوم وقت الظهيرة له منافع كثيرة وعلينا أن نبتعد عن أكل اللحوم وقت العشاء ويفضل أن تحتوي وجبة العشاء على خضار صحي "جاء ذلك وفقاً للنصيحة التي قدمتها  الطبيبة إرم أونر المختصة بمعالجة الأمراض الداخلية

للمواطنين في العيد

كما نبهت إلى ضرورة ممارسة الرياضة وخاصة من يتناول اللحوم في عيد الأضحى ،وذكرت أنه لابد من السير

10 آلاف خطوة على الأقل في اليوم الواحد، وذلك طبقاً لتوصيات منظمة الصحة العالمية، لأنّ المشي يسهل عملية الهضم”.

من جانبها أكدت يلدز ملك أقصويلو خبيرة نظام التغذية في المستشفى ذاته، أن الأضاحي يجب أن تذبح تحت إشراف الطبيب البيطري ،ونبهت المواطنين بالابتعاد عن عن تناول لحوم الحيوانات الصغيرة والكبيرة في العمر.

كما نصحت  أقصويلو إلى بتناول لحم الأضحية بعد مرور نحو 24 ساعة من الذبح مبينة أن سبب نصيحتها تلك لأن لحوم الأضاحي تكون قاسية خلال الساعات الأولى من عملية الذبح، ويصعّب مهمة جهاز الهضم، في حال تناوله مباشرةً

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

الأوسمة

أنشر
انسخ الرابط
17679 مشاهدة
أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 20/02/2018 - 17:10

    العمليات العسكرية في أي بقعة من بقاع الأرض إن لم يصاحبها عمل سياسي ودبلوماسي فهي أقرب إلى البلطجة، وسرعان ما تفشل بعد أن تفقد مصداقيتها سواء على المستوى الدولي أو على مستوى الجبهة الداخلية وحتى على مستوى الجنود الذين ينفذونها .
  • 05/02/2018 - 14:33

     مصيرٌ مجهول تنتظره لغةُ الضاد على ألسنةِ الوافدين الجُدُد ، من أبناء العربيّة ، الذين استقرّت بهم السّبُل في أصقاع القارة الأوروبية ، و وجدوا أنفسهم مضطرّين إلى الانشغال باللغة الجديدة كي يتسنّى لهم الاندماج في المجتمع الجديد
اخترنا لكم
FreeCurrencyRates.com