مليون دولار قيمة ما تبرع به ترامب لمتضررين من إعصار "هارفي"تم النشر: 01/09/2017 - الساعة: 13:16 بتوقيت اسطنبول

نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

تعهد الرئيس  الأمريكي ، دونالد ترامب بالتبرع لمتضررين من إعصار هارفي بحسب ما أعلنته المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة هاكابي ساندرز وذكرت أن ترامب تبرع بمليون دولار من ماله الخاص، لمساعدة متضررين من الإعصار "هارفي" في ولايتي تكساس (وسط)، ولويزيانا (جنوب)

ووفقاً للمتحدثة ساندرز أشارت أن الملياردير ترامب "لم يختر بعد منظمة إنسانية محددة للتبرع لها"، وذلك في تصريحات لها أمس الخميس ،وفي هذا الصدد طلبت من الصحفيين أن يقترحوا أسماء منظمات جيدة لهذا الغرض.

تبرع العديد من المشاهير قبل ترامب لصالح عمليات الانقاذ منهم الممثلة الأمريكية، ساندرا بولاك، التي تمتلك منزلا بمدينة هيوستن في تكساس، بمليون دولار، ومن المتبرعين أيضاً الممثل الأمريكي، ليوناردو دي كابريو، بمبلغ مماثل لصالح عمليات الإنقاذ.

بدورها تعهدت  ليزلي اليكساندر، مالكة فريق هيوستن روكيتس لكرة السلة، ومقره هيوستن، بالتبرع بـ10 ملايين دولار، في حين بلغ قيمة ما تعهد به  فريق هيوستن استروس، أحد أهم فرق كرة القاعدة (بيسبول) في الولايات المتحدة الأمريكية، بـ4 ملايين دولار لجهود الإغاثة.

وتمكن  نجم كرة القدم الأمريكية الشهير، جي جي وات، من جمع 10 ملايين دولار تبرعات لصالح إغاثة هيوستن.

ومنذ أن ضرب الإعصار "هارفي " سواحل تكساس  يوم الجمعة الماضي وأصوات دعوات المنظمات الاغاثية تتصاعد للتبرع لإنقاذ الضحايا

يشار إلى أن الإعصارالأخير أودى بحياة 39 شخصًا، ودمر قرابة 40 ألف منزل وتعد كمية الأمطار التي تعرضت لها الولايات المتحدة أكبر كمية أمطار في التاريخ

واستكمل الإعصار، أول أمس الأربعاء، مساره باتجاه ولاية لويزيانا التي تعد أكثر المناطق تضرراً من الإعصار "كاترينا" قبل 12 عامًا، قبل أن يتحول إلى عاصفة استوائية.

جدير ذكره أن ترامب زار ولاية تكساس، لتفقد آثار الإعصار،  وذلك الثلاثاء الماضي ،وقد تشهد المدينة زيارة ثانية للإطلاع بشكل مباشر على جهود الإغاثة وإعادة الحياة إلى طبيعتها.

أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 21/09/2017 - 10:12

    ظنّوا بأنّ الحلم الأوروبي سينقلهم إلى حياةٍ أفضل رغداً ممّا هم فيه في قطاعهم المُحَاصر ، و إذ به يعود أدراجَ الرياح بهم حيث نقطة اللاعودة ، لتتقلّص أحلامهم رويداً رويداً ، و يصلون إلى ما يشبه فكّي كماشة ، إمّا العودة المشوبة بالحذر و المخاطر و المصير المجهول ،
اخترنا لكم
البحث السريع
البحث السريع