موغلا التركية تستقبل 9 آلاف سائح من عشاق القفز المظلي

تم النشر: 07/09/2017 - الساعة: 13:18 بتوقيت اسطنبول
نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

استقبل جبل "باباداغ" في منطقة  فتحية  بــ ولاية موغلا غربي تركيا خلال عطلة عيد الأضحى التي استمرت 10 أيام.

عشاق التحليق والطيران بالمظلة الشراعية (البراشوت)، حيث توجه للممارسة تلك الرياضة نحو 9 آلاف سائح محلي وأجنبي

وقدر مدير مركز "باباداغ" للرياضية والترفيه، صالح بويوك قوجه عدد السياح المحليين والأجانب 8 آلاف و838 سائحًا.

وأعرب عن سعادته بانتعاش السياحة في منطقة بحر إيجة غربي تركيا خلال عطلة عيد الأضحى المبارك.

وبين خلال حديثه أن اغلب السياح الذين مارسوا تلك الرياضة هم من السياح المحليين وبلغت طلعات السياح المحليين والأجانب 8 آلاف و838 طلعة جوية بواسطة المظلات الشراعية

ونوه خلال حديثه أن ارتفاع عدد محبي الرياضة يدخل السرور علينا لافتاً في ذات الوقت أنه ليس من المتوقع وصول هذه الأعداد الكبيرة للممارسة هذه المغامرة الشيقة

وأشار إلى أن انتهاء العطلة لم يؤثر على عدد السياح ومازال السياح الأجانب يتوافدون لافتا أن السائح الأجنبي حل مكان السائح المحلي في فترة ما بعد العيد.

اللافت أن عطلة العيد التي استمرت 10 أيام كان لها مردود ايجابي على الاقتصاد التركي وعلى القطاع السياحي بشكل كبير  وأشارت المصادر التركية أن مليون مواطناً تركياً زاروا المناطق الساحلية في تركيا خلال عطلة العيد.

 

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

الأوسمة

أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 05/02/2018 - 14:33

     مصيرٌ مجهول تنتظره لغةُ الضاد على ألسنةِ الوافدين الجُدُد ، من أبناء العربيّة ، الذين استقرّت بهم السّبُل في أصقاع القارة الأوروبية ، و وجدوا أنفسهم مضطرّين إلى الانشغال باللغة الجديدة كي يتسنّى لهم الاندماج في المجتمع الجديد
  • 31/01/2018 - 15:56

    عصفت بدول الخليج قبل وأثناء وبعد الحرب باليمن عدة عوامل جعلت من دول الخليج التي كانت قبلة الاستثمار العالمي محط قلق بالغ لدى دول العالم ، وانتقل الواقع تدريجياً ليسبب القلق للمواطن الخليجي الذي بات يعيش كل المتناقضات التي لم تكن تخطر بباله في وقت واحد
اخترنا لكم
  • 17/02/2018 - 20:21

    لقيت طفلة روسية اليوم السبت مصرعها إثر تجمدها في البرد عقب نسيان معلموها إرجاعها لقاعة الحضانة بعد مضي وقت الاستراحة واللعب خارج جدران القاعات.
FreeCurrencyRates.com