تركيا تترشح لعضوية المجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية

تم النشر: 10/09/2017 - الساعة: 09:52 بتوقيت اسطنبول
نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

صرح وزير الثقافة والسياحة التركي نعمان قورتولموش لـ “إذاعة الصين الدولية”،معلناً ترشيح بلاده عن منطقة أوروبا لعضوية المجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية للفترة من 2018 ـ 2021 وذلك أمس السبت وفقاً لبيان صادر عن الوزارة التركية .

في الإطار ذاته لفت البيان أنه من المقرر أن يجري  قورتولموش زيارة للصين الأسبوع المقبل ليشارك في حضور انتخابات المجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية التي ستجري بمدينة “تشنغدو”،التي ستعقد في الفترة ما بين 11 ـ 15 سبتمبر / أيلول الجاري.

وأوضح قورتولموش أنه خلال زيارته للصين سيكون هناك لقاء يجمعه بنظيره الصيني بهدف تعزيز التعاون بين البلدين.

وبين الوزير أن سيتخلل الزيارة تواصل مع شركات السياحة الصينية وقال :"وسنجري مفاوضات حول الخطوات التي سيتم اتخاذها في مجال التعاون السياحي والثقافي بين تركيا والصين”.

جدير ذكره أنه في عام 1925 تم تأسيس منظمة السياحة العالمية تابعة للأمم المتحدة ومقرها العاصمة الإسبانية مدريد، حيث تعتني المنظمة بالشؤون السياحية وتهتم بإصدار الإحصاءات المتعلقة بالطلب والعرض السياحي على مستوى العالم.

يشار أن عدد أعضاء المنظمة 145 بلدا، وتضم 6 أقاليم، ونحو 350 عضوا منتدبا يمثلون القطاع الخاص، والمؤسسات التعليمية، والاتحادات السياحية، والسلطات السياحية المحلية.

يذكر أن أعلى جهة تنفيذية للسياحة في العالم هو المجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية ويبلغ عدد أعضاؤه 33 عضواً يمثلون الأقاليم الستة على مستوى العالم.

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

الأوسمة

أنشر
انسخ الرابط
17943 مشاهدة
أهم الأخبار
  • 25/02/2018 - 20:27

    تأمل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأحد في تسليم دول تشيكيا الرئيس السابق لتنظيم "ب ي د/بي كا كا" الإرهابي "صالح مسلم" لدولته، وذلك خلال كلمة له في مؤتمر حزب العدالة والتنمية في ولاية شانلي أورفة التركية.
أحدث المقالات
  • 20/02/2018 - 17:10

    العمليات العسكرية في أي بقعة من بقاع الأرض إن لم يصاحبها عمل سياسي ودبلوماسي فهي أقرب إلى البلطجة، وسرعان ما تفشل بعد أن تفقد مصداقيتها سواء على المستوى الدولي أو على مستوى الجبهة الداخلية وحتى على مستوى الجنود الذين ينفذونها .
  • 05/02/2018 - 14:33

     مصيرٌ مجهول تنتظره لغةُ الضاد على ألسنةِ الوافدين الجُدُد ، من أبناء العربيّة ، الذين استقرّت بهم السّبُل في أصقاع القارة الأوروبية ، و وجدوا أنفسهم مضطرّين إلى الانشغال باللغة الجديدة كي يتسنّى لهم الاندماج في المجتمع الجديد
اخترنا لكم
FreeCurrencyRates.com