انتخابات الجالية الفلسطينية في هولندا ، تُسْدِلُ سِتار التنافس ، و تعلنُ أسماء الفائزين

انتخابات الجالية الفلسطينية في هولندا ، تُسْدِلُ سِتار التنافس ، و تعلنُ أسماء الفائزين

تقرير : عبد السلام فايز / هولندا 

 في مدينة روتردام ، يوم أمس السبت التاسع من شهر أيلول سبتمبر ٢٠١٧ م ، جرت عملية انتخابات الجالية الفلسطينية في هولندا ، والتي شملت فقط إقليم زاود هولاند ، إذ دخلت بقية الأقاليم الهولندية تحت بند التزكية لأن عدد المرشحين عنها لم يتجاوز العدد المطلوب ، بينما ترشح عن إقليم زاود هولاند ستة عشر مرشحاً ، يتنافسون على عشرة مقاعد في الجالية .

  بدأت عملية الانتخاب الساعة الثالثة ظهراً ، وسط أجواء إيجابية و ديمقراطية شهدنا مراحلها كافة ، إذ تقدّم الناخبون ليدلوا بأصواتهم في غرفة مغلقة ، بعد أن يقدّموا إثباتاً بإقامتهم في إقليم زاود هولاند ، ثم يتم وضع ورقة الانتخابات في الصندوق أمام كاميرات الإعلام التي غطت الانتخابات .

 رئيس الجالية الفلسطينية إياد عطاالله و لدى سؤالنا له عن سير عملية الانتخابات قال بأنه يشعر بالارتياح ، لا سيما أنها التجربة الأولى ، و من الطبيعي أن يكون هناك تضاؤل في نسبة المشاركين التي كانت جيدة قياساً مع التجربة الأولى .. أُغلِقَ صندوق الانتخاب في تمام الساعة السادسة و الربع عصراً ، لتتم بعدها عملية فرز الأصوات ، بحضور المرشحين و بعض الناخبين ، لِتُسْفِر عملية الفرز هذه ، عن فوز المرشحين التالية أسماؤهم ، والذين سيمثّلون إقليم زاود هولاند في الأمانة العامة للجالية ،

و هم :  ١- أمين أبو راشد .

٢- أحمد سُكينة . 

٣- أحمد نورالله .

 ٤- عدنان أبوعدس .

 ٥- مأمون عباسي .

 ٦- عبيدة شريح .

٧- ساهر حسيبا .

 ٨- أحمد سرحان

. ٩- مهند موعد

. ١٠- علي شهاب . 

 وقد تمت تلاوة أسماء الفائزين على مسامع الحضور من قبل رئيس الجالية الفلسطينية إياد عطاالله ، الذي هنّأ المرشحين الفائزين ، و دعاهم إلى اجتماع لاحق لوضع معالم المرحلة المقبلة .

و في حديثٍ مقتضب أجريناه مع صاحب المركز الأول ،أكّد أمين أبوراشد ، أنّ هذه الانتخابات فرصة مناسبة كي يخوض المواطن الفلسطيني تجربته الانتخابية في هولندا ، و يكون له الحضور الواضح و الصوت المسموع ، نافياً تلك الاتهامات التي تحسبهُ على فصيل فلسطيني معيّن ، أو أنّه يسعى للهيمنة على القرار الفلسطيني داخل الجالية ، مؤكداً أنّ العمل كان و مايزال و سيبقى تحت سقف فلسطين و راية فلسطين . انتهت الانتخابات و كان الجميع راضياً عن نتيجتها التي تمخّضت ، و عن سير العملية الانتخابية التي لم يُسَجّل فيها أيّة عثرةٍ تعّكر الأجواء الانتخابية

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com