جاويش أوغلو:تركيا قادرة على تعزيز صناعاتها الدفاعية بنفسها

تم النشر: 13/09/2017 - الساعة: 09:22 بتوقيت اسطنبول
نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

صرح وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو خلال مؤتمر صحفي جمعه أمس الثلاثاء مع نظيره الباكستاني خواجة محمد آصف، في مقر الوزارة بالعاصمة أنقرة مؤكداً أن موقف ألمانيا اتجاه تركيا من شأنه أن يساعد على تعزيز الصناعات الدفاعية التركية ،وأشار خلال حديثه أن تركيا تعمل على زيادة الإنتاج المحلي والوطني في كل المجالات وعلى رأسها الصناعات الدفاعية.

يشار إلى تصريحات وزير الخارجية التركي جاءت رداً على نظيره الألماني زيغمار غابرييل، حول تعليق برلين صادرات السلاح الرئيسية إلى أنقرة

ولفت وزير الخارجية خلال حديثه أن تركيا قادرة على إنتاج طائراتها الحربية والمروحية بنفسها منوهاً أن الهمة قوية ولديها القدرة على تطوير المزيد

ورفض اوغلو إقحام الساسة الألمان لتركيا في حملاتهم الانتخابية وطالبهم إلى الاهتمام بشأنهم الخاص لافتاً على الصعيد ذاته إلى دور وزير الخارجية بحشد الإمكانيات للعمل على تحسين العلاقات مع الدول الأخرى .

في الإطار ذاته أكد على رغبة تركيا في تطوير العلاقات التركية الألمانية في كافة المجالات ،وقال :"ذلك بالرغم انتقادنا لمواقفهم ومقارباتهم فيما يخص منظمات إرهابية مثل بي كا كا وفتح الله غولن" داعياً برلين إلى تغيير نهجها تجاه أنقرة.

وعلى صعيد العلاقات التركية الباكستانية أكد على عمق العلاقة بين البلدين وخاصة أن باكستان حريصة على مناصرة الشعب التركي في كل الظروف ، وخير دليل على ذلك وقوفها إلى جانب تركيا في محاولة الانقلاب الفاشلة التي تعرضت لها تركيا في 15/تموز 2016 ،وأكد أوغلو أن بلاده "لن تنسى تلك المواقف الداعمة لها".

مثمناً على الصعيد ذاته دور الدولة الباكستانية في مكافحة منظمة غولن الإرهابية،وأشار الوزير التركي، إلى أن "تعزيز التعاون في جميع المجالات بين أنقرة وإسلام أباد واتخاذ الخطوات لزيادة حجم التجاري بين البلدين مستمر وجارٍ على قدم وساق".

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

الأوسمة

أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 20/02/2018 - 17:10

    العمليات العسكرية في أي بقعة من بقاع الأرض إن لم يصاحبها عمل سياسي ودبلوماسي فهي أقرب إلى البلطجة، وسرعان ما تفشل بعد أن تفقد مصداقيتها سواء على المستوى الدولي أو على مستوى الجبهة الداخلية وحتى على مستوى الجنود الذين ينفذونها .
  • 05/02/2018 - 14:33

     مصيرٌ مجهول تنتظره لغةُ الضاد على ألسنةِ الوافدين الجُدُد ، من أبناء العربيّة ، الذين استقرّت بهم السّبُل في أصقاع القارة الأوروبية ، و وجدوا أنفسهم مضطرّين إلى الانشغال باللغة الجديدة كي يتسنّى لهم الاندماج في المجتمع الجديد
اخترنا لكم
FreeCurrencyRates.com