مشاكل التنفس عند حديثي الولادة

مشاكل التنفس عند حديثي الولادة

نيو ترك بوست -

المشاكل المرضية لحديثي الولادة كثيرة ،منها ما تظهر على المولود وسرعان ما تختفي دون أي مضاعفات ومنها ما تصبح ملازمة للطفل فتعد هذه حالة مريضة تستلزم العناية المركزة،و من هذه المشاكل مشاكل التنفس عند المولود ،في هذا الموضوع يستعرض د. ابراهيم شكري استشاري طب الأطفال مشاكل التنفس عند المواليد

بداية أشار أن مهمة الرئة تقوم بعملية تبادل الأوكسجين وثاني أكسيد الكربون وعدم اكتمالها يؤدي إلى عدم استطاعة الأوكسجين الانتشار في الدم،وذلك من شأنه أن يسبب ضيقاً وصعوبة في التنفس

ولفت شكري أنه في الحالة المرضية تلك، فإن الطفل ابن سبعة أشهر يقوم بزيادة عدد التنفس إلى أن تصل إلى 70 أو 80 مرة في الدقيقة، بدلاً من المعدل الطبيعي الذي لا يتعدى  50 مرة في الدقيقة في الأيام الأولى من العمر ويهدف من هذه العملية تعويض قلة نفاذ الأوكسجين إلى الدم

مبيناً أن في هذه الحالة يستمر الطفل في محاولات التعويض من أجل إدخال الأوكسجين مستعملاً حينها فتحات الأنف وعضلات البطن ونلحظ في هذه الحالة زيادة في حركة عضلات القفص الصدري ويبذل الطفل مجهود كبير يظهر عليه علامات العناء

ينصح الاستشاري في حالة انخفاض الأوكسجين الإسراع بمساعدة الطفل وذلك من خلال وسائل التنفس الصناعي وعن طريق أنابيب أنفية أو عن طريق أنبوبة هوائية يتم إدخالها وتثبيتها في تجويف القصبة الهوائية، ثم توصيلها بجهاز التنفس الصناعي لعمل شهيق وزفير.

كما بين الطبيب  خلال حديثه أن الطفل يبقى  مستمراً على جهاز التنفس مدة أربعة أيام حتى يتم نضوج وتكوين الجدار المبطن للحويصلات الهوائية، من ثم بعدها يبدأ بالاعتماد على نفسه ،وفي المرحلة الأخيرة بعد الاطمئنان  يبدأ الطبيب بفصل جهاز التنفس بشكل تدريجي عن الطفل

 

 

 

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com