بالصور.. بلدة “سليمة”التركية نقطة جذب للسياح الأجانب والمحليين

تم النشر: 17/09/2017 - الساعة: 09:16 بتوقيت اسطنبول
نيو ترك بوست الإخبارية نيو ترك بوست الإخبارية نيو ترك بوست الإخبارية نيو ترك بوست الإخبارية نيو ترك بوست الإخبارية نيو ترك بوست الإخبارية نيو ترك بوست الإخبارية نيو ترك بوست الإخبارية نيو ترك بوست الإخبارية نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

تعد بلدة "سليمة"وسط تركيا من البلدات الشاهدة على حضارة وتاريخ المدينة ،لاحتوائها ما يعرف  بـ”مداخن الجنيات” التي تشكلت بفعل عوامل بيئية،بالإضافة إلى وجود “كاتدرائية سليمة” التي يعود تاريخها إلى حوالي 1700 عام ،فكل هذه الآثار القيمة جعلت من المدينة نقطة جذب مميزة للسياح المحليين والأجانب .

يشار إلى أن بلدة سليمة ضمت العديد من التكتلات الصخرية التي ساهمت في تشكيلها البراكين المحيطة بها في حين تشكلت مداخن الجنيات نتيجة عوامل النحت والتعرية التي خلفت أشكال غريبة ومدهشة ،ويقول المؤرخون أن سبب

تسمية “مداخن الجنيات”، تعود لمعتقدات شعبية قديمة، تفيد بأن الجن يعيش في كهوف المنطقة وصخورها المعروفة بـ”المداخن”، وهي ناجمة عن تفاعل عوامل الطبيعة، منذ ملايين السنين، مثل احتكاكات الصخور البركانية بشكل عام، بمياه الفيضانات والرياح الشديدة، إذ أخذت مع مرور الزمن أشكالا مخروطية على قمتها كتلة صخرية.

من جهته بين مدير الثقافة والسياحة في أقسراي، مصطفى دوغان أن بلدة “سليمة” تقع في ولاية “أقسراي”، بوابة منطقة “كبادوكيا” السياحية الشهيرة، كما لفت دوغان أن المنطقة تقع في نهاية وادي "إهلارا"الجهة المفضلة للزوار المحليين والأجانب بسبب كنائسه المنحوتة في الصخور وطبيعته الخلابة، ويعد من أطول الأخاديد الجبلية.

وذكر دوغان أن زوار البلدة يستمتعون بمشاهدة وادي  “إهلارا”، من ثم ينتقلون إلى مشاهدة " مداخن الجنيات” ذات الأشكال المتنوعة المثيرة للدهشة والاهتمام.

وأكد خلال حديثه أن “كاتدرائية سليمة” التاريخية العريقة تشكّل أهمية كبيرة بالنسبة للمسيحيين، حيث يُعتقد أنها شهدت أول قدّاس بالصوت العالي،لذا يحرص السياح المسيحيون على زيارتها على مدى العام .

من جانبهم زوار المدينة أعربوا عن سعادتهم وتأثرهم بالمظاهر الطبيعية الجميلة التي تضمها منطقة “كبادوكيا”، وخاصة “مداخن الجنيات”، ونصحوا الجميع بزيارتها .

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

الأوسمة

أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 20/02/2018 - 17:10

    العمليات العسكرية في أي بقعة من بقاع الأرض إن لم يصاحبها عمل سياسي ودبلوماسي فهي أقرب إلى البلطجة، وسرعان ما تفشل بعد أن تفقد مصداقيتها سواء على المستوى الدولي أو على مستوى الجبهة الداخلية وحتى على مستوى الجنود الذين ينفذونها .
  • 05/02/2018 - 14:33

     مصيرٌ مجهول تنتظره لغةُ الضاد على ألسنةِ الوافدين الجُدُد ، من أبناء العربيّة ، الذين استقرّت بهم السّبُل في أصقاع القارة الأوروبية ، و وجدوا أنفسهم مضطرّين إلى الانشغال باللغة الجديدة كي يتسنّى لهم الاندماج في المجتمع الجديد
اخترنا لكم
FreeCurrencyRates.com