قرارات أمريكية تطال الحرس الشخصي للرئيس أردوغان

قرارات أمريكية تطال الحرس الشخصي للرئيس أردوغان

نيو ترك بوست -

بعد الفوضي التي أثيرت أمام السفارة التركية في واشنطن في مايو الماضي وقيام الحرس الشخصي للرئيس التركي رجب طيب أردوغان بمهاجمة متظاهرين،أعلنت واشنطن تجميد العلاقات المتعلقة ببيع الأسلحة الخاصة بحماية الرئيس التركي.

يأتي ذلك نقلاً عن باتريك ليهي وكريس فان هولن العضوان في مجلس الشيوخ الأمريكي أن تبعيات القرار جاء بعد تقديم مشروع قانون نحو هذا السياق.

وأشار ليهي وفان هولن في بيان مشترك "ما كان يجب أن تتم الموافقة أساسا على صفقة الأسلحة إلى عناصر حماية أردوغان، نظرا لسوابقهم في استخدام القوة المفرطة"، وفق ما نقلت "فرانس برس".

يذكر أن واشنطن تقدم أسلحة خاصة بمبلغ 1.02مليون دولار لتقديم خدمة الحماية للرئيس  وفق شركة سيغ ساوير الأمريكية

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com