اسطنبول تحتضن ندوة دولية حول القدس

تم النشر: 23/09/2017 - الساعة: 15:59 بتوقيت اسطنبول
نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

نظمت بلدية "عمرانية"، وجامعة " إسطنبول مدنيات" (خاصة)، ووقف "براق"صباح اليوم السبت فعاليات "ندوة القدس الدولية، الماضي والحاضر والمستقبل" وذلك في منطقة تقسيم في مدينة إسطنبول، بمشاركة آلاف المواطنين بالإضافة الى عشرات الضيوف من مختلف الدول كما حضر الندوة من فلسطين إمام المسجد الأقصى المبارك الشيخ "عكرمة صبري".

وتخللت الندوة عدد من الكلمات ومنها كلمة لرئيس بلدية "عمرانية، حسن جان"الذي أكد في كلمته الافتتاحية على همية القدس ومكانتها وبين أنها أقدس المدن التي تم التبليغ بها من قبل الرسول صلى الله عليه وسلم".

وبين أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان دائماً يقف في صف القدس وحاول رفع الظلم الاسرائيلي عن المدينة، مؤكداً أن الشعب التركي بكل أطيافه يقف بجانب الشعب الفلسطيني .

بدوره أكد  "يغوث أنال"، مساعد رئيس الشؤون الدينية التركية، على أهمية  "هوية المدينة المقدسة، وذلك من خلال المعابد المرسومة فيها، وبين أن القدس تعد القلب النابض للمسلمين.

على الصعيد ذاته أشار إلى أن جهود الباحثين في الكتابة عن القدس لن تضيع سدى بل ستنتقل إلى المستقبل لتبقى راسخة للأبد لكي تقرأها الأجيال القادمة.

وقال:"القدس تمثل الوحدة لدينا، والمسجد الأقصى دائماً ما يرمز إلى إيمان المسلم بالأنبياء السابقين والملائكة".

كما شملت الفعاليات كلمة للشيخ عكرمة صبري  الذي قال "القدس والمسجد الأقصى المبارك لفظان متلازمان، والتلازم بينهما عقيدة وإيمان وحضارة".

مؤكداً على الصعيد ذاته أن الآثار التركية ما زالت حاضرة وشاهدة على البصمات العثمانية على تلك المدينة.

جدير ذكره أن جلسات المؤتمر الستة ستشمل أولاً على تاريخ مدينة القدس، والثانية حول القدس العثمانية، ثالثاً  التراث العثماني، والجلسة الرابعة  ستكون عرض دراسات حول إعادة الإعمار والبناء، والجلسة  الخامسة ستكون بعنوان "القدس اليوم وانتهاك الحقوق"، وأخيراً المستقبل العالمي للقدس وتركيا

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

الأوسمة

أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 20/02/2018 - 17:10

    العمليات العسكرية في أي بقعة من بقاع الأرض إن لم يصاحبها عمل سياسي ودبلوماسي فهي أقرب إلى البلطجة، وسرعان ما تفشل بعد أن تفقد مصداقيتها سواء على المستوى الدولي أو على مستوى الجبهة الداخلية وحتى على مستوى الجنود الذين ينفذونها .
  • 05/02/2018 - 14:33

     مصيرٌ مجهول تنتظره لغةُ الضاد على ألسنةِ الوافدين الجُدُد ، من أبناء العربيّة ، الذين استقرّت بهم السّبُل في أصقاع القارة الأوروبية ، و وجدوا أنفسهم مضطرّين إلى الانشغال باللغة الجديدة كي يتسنّى لهم الاندماج في المجتمع الجديد
اخترنا لكم
FreeCurrencyRates.com