"شوربة الموز مع عظام الموتى".. أغرب عادات العالم

"شوربة الموز مع عظام الموتى".. أغرب عادات العالم

نيو ترك بوست -

يختلف العالم في تضاريسه وجغرافيته مما أدى إلى تنوع العادات بين شعوب العالم، فبعض الشعوب بنت عاداتها حسب طقسها، ومنها حسب أهم العناصر الطبيعية الموجودة فيها.
وبعض العادات تكون مقبولة عند البعض ومستهجنة عند الآخر، وكلما زادت غرابة العادة المتبعة، تزيد من دهشة دول أخرى بها، ففي دولة تايلاند تقام وليمة للقرود كل سنة، بحيث تضاف إليها جميع أنواع الفواكه والخضار التي يحبها القرود،  وحسب إحصائيات مختلفة تكون وزن الوليمة 3 أطنان من مختلف الأصناف.

أما في اندونيسيا فتعتبر عادة العيش مع الأموات من أغرب العادات بحيث يعيش أقارب الميت معه بنفس الغرف في المنزل قبل دفنهم بعدة أشهر، ولا تختلف غرابة هذه العادة عن عادة عبادة الدببة في اليابان بذبحه ومن ثم شرب دمهم وطهي لحومهم ومن ثم تعليق جلود الدببة وعبادتها.

منذ عام 1267 وهي من العادات القديمة جداً بحيث يقوم سكان انجلترا بتشويه الوجوه بوضع حدوة الحصان حول وجهوهم ليظهروا الوجه بأبشع أشكاله، والفائز يلقب بأبشع وجه لهذا العام، وتناول شوربة الموز مع عظام الموتى في غابات الأمازون فعند وفاة شخص من القبائل الموجودة فيها، تقوم بلف الجثة في الأوراق لتتمكن الحشرات من الدخول فيها وبعد 45يوم يجمع ما بقي من الجثة وتخلط مع شوربة الموز، وتمارس هذه العادة لإيمانهم بأنها سوف تدخل صاحب الجثة الجنة.

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com