دراسة تكشف استخدام المراة الحامل للهاتف لا يؤثر على النمو العقلي للجنين

تم النشر: 28/09/2017 - الساعة: 20:14 بتوقيت اسطنبول
نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

تتجنب كثير من الحوامل استخدام الهاتف خوفاً على جنينها من إصابته بمشاكل تتعلق بالنمو العقلي ، وجاءت دراسة حديثة لتطمئن العديد من السيدات اللواتي يحملن هذا الهاجس حيث أشارت الدراسة أن احتمال إنجاب أطفال يعانون من مشكلات تتعلق بالنمو العقلي لا يزيد لدى النساء الحوامل اللائي يستخدمن الهواتف المحمولة بالمقارنة بالحوامل اللائي يتجنبن استخدامها.

ولفتت الدراسة أنها لم تجد دليل على أي تأثير ضار من المرأة التي تستخدم هاتفها المحمول أثناء حملها، على النمو العصبي للأطفال عندما تتراوح أعمارهم بين ثلاث وخمس سنوات" وذلك وفقاً لما أكده يان ألكسندر كبير الباحثين المشاركين في الدراسة -وهو من المعهد النرويجي للصحة العامة-

منوهاً أن ما أثار الاستغراب والدهشة لدى الباحثين ما توصلوا أليه وهو أن كلما أكثرت المرأة الحامل من استخدام هاتفها المحمول كلما زادت قدرات طفلها على الحديث والحركة في عمر ثلاثة أعوام" على حد قول ألكسندر عبر البريد الإلكتروني.

جدير ذكره في هذا المقام أن بحوث سابقة  خصوصاً في مجال الحيوان كشفت عن مخاوف فيما يخص التعرض لمجالات الترددات الكهرومغناطيسية اللاسلكية من شأنه التأثير على عقول الأطفال ولكن بحسب مما ذكره الباحثون في دورية "بي أم سي بابليك هيلث" أن هذه البحوث كانت دوماً متناقضة وغير مستفيضة

بدورها ترى لورا بريكس، وهي باحثة في معهد برشلونة للصحة العالمية لم تشارك في هذه الدراسة، أنه لابد من إجراء العديد من البحوث وأن بحثاً واحداً ليس كافياً لإيجاد ردوداً على أسئلة ما إذا كان تعرض الأجنة للهواتف المحمولة آمنا.

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

الأوسمة

أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 20/02/2018 - 17:10

    العمليات العسكرية في أي بقعة من بقاع الأرض إن لم يصاحبها عمل سياسي ودبلوماسي فهي أقرب إلى البلطجة، وسرعان ما تفشل بعد أن تفقد مصداقيتها سواء على المستوى الدولي أو على مستوى الجبهة الداخلية وحتى على مستوى الجنود الذين ينفذونها .
  • 05/02/2018 - 14:33

     مصيرٌ مجهول تنتظره لغةُ الضاد على ألسنةِ الوافدين الجُدُد ، من أبناء العربيّة ، الذين استقرّت بهم السّبُل في أصقاع القارة الأوروبية ، و وجدوا أنفسهم مضطرّين إلى الانشغال باللغة الجديدة كي يتسنّى لهم الاندماج في المجتمع الجديد
اخترنا لكم
FreeCurrencyRates.com