لأول مرة إجراء "عملية جراحية دقيقة" لعلاج أمراض وراثية للأجنة بشرية

لأول مرة إجراء "عملية جراحية دقيقة" لعلاج أمراض وراثية للأجنة بشرية

نيو ترك بوست -

للمرة الأولى في التاريخ أجرى علماء أطباء عملية جراحية كيمائية دقيقة جداً كونها تتعلق بالأجنة البشرية وعلاج أحد أمراض اضطرابات الدم الوراثية في العالم حسب باحثون صينيون.

الجدير بالذكر أن الفريق القائم على العملية استخدم تقنية تحرير القاعدة وتصحيح الخطأ من بين ثلاثة ملايين "حرف" من الشفرة البشرية  حيث عدّل الباحثون أجنة مختبرية، لم يُجر زرعها، لعلاج مرض "بيتا ثلاسيميا"، وهو مجموعة من اضطرابات الدم الوراثية.

وفي كلمة للفريق العلمي أكد فيها أن النهج  المخضرم ربما يتمكن في يوم ما من علاج عدد كبير للغاية من الأمراض الوراثية.

يذكر أن التقنية تعمل على تحرير القواعد وتعديل الهياكل الأساسية للحمض النووي وهي الأدينين والسيتوزين وجوانين والثيمين.

 

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com