كلينتون.. فشلت سياسياً والكتب تحفظ ظلالها وترامب الأحقر بحياتها

كلينتون.. فشلت سياسياً والكتب تحفظ ظلالها وترامب الأحقر بحياتها

هيلاري كلينتون.. لا نعرف ما الوصف المناسب لسيدة يبدو وإنها حاكمة قادرة على حكم العالم وقد بدا لها سابقاً في حكم الأسمر باراك أوباما حتى جاء لها "القذر ترامب حسب ما وصفته "ليفسد لها كل ما خططت له من برامج ترشحها للرئاسة وبات متربعاً على منصب الرئيس العالي للولايات المتحدة الأمريكية ،لتلجأ هيلاري كلينتون لكتابة كتاب أطلقت عليه إسم "وات هابند"أو هذا ما حدث" تروي مذكراتها عن محاولة الترشح للفوز بانتخابات الرئاسة الأميركية عام 2016، قوائم أفضل الكتب غير الروائية مبيعا في الولايات المتحدة.

ونوهت كلينتون بحسب البيان الذي سبق الإنتشار "ساعدت هذه الاقتباسات في الابتهاج في أوقات الفرح، بأن أضحك في الأيام التعسة، وأن أكون مثابرة في الظروف الصعبة، كذلك تعميق اعتزازي بجميع أشكال الحياة التي تمنحها".

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com