المطارق العثمانية لقرية "جمالي كزك" التركية سر جمالها

المطارق العثمانية لقرية "جمالي كزك" التركية سر جمالها

يسعى زوار القرية العثمانية "جمالي كزك" في ولاية بورصة شمال غربي تركيا للبحث عن عبق التاريخ بين جدران منازلها القديمة وأبوابها التي يعود تاريخها إلى 7 قرون، فأكثر ما يلفت أهتمام الزوار مطارق أبوابها المصنوعة من النحاس والمزخرفة بالطراز العثماني .

يشار إلى أن القرية من شدة ارتباطها بالتاريخ العثماني تم إدراجها على قائمة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو)

بدوره بين مختار الحي أمين ياووز/أن عدد سكان القرية يبلغ 75شخصاً ويوجد فيها 189 منزلاً وأكثر اعتماد أهلها على الزراعة والسياحة .

ولفت خلال حديثه أن هذه القرية من القرى النادرة التي تحافظ على طبيعتها وشكلها ، وتبنى منازلها من شجر الكستناء والحجر والطين ،و في أسطحها يستخدم قرميد عثماني".

وذكر أمين ياووز أن جهود بلدية يلدريم مستمرة في القرية حيث يتم تحديثها على مراحل بمساعدة البلدية ، ويتم إنشاؤها على شكلها المعماري القديم مجانا".

جدير ذكره أن أبواب المدينة على شكل مطرقتين الصغيرة للنساء والكبيرة للرجال يسمح لهم بالدخول حين يكون هناك رد ولكن في حال لم يوجد أي شخص يتم ربط خيط على المطرقة أو يتم عكسها

ونبه ياووز أن مطارق الأبواب في القرية تصنع في الغالب من النحاس ،لافتاً أن القرية تحتوي على مطارق من خشب، مبيناً أن مطارق المنازل التي يتم تحديثها في الوقت الحالي تتبع التقاليد .

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com