أفلام تركية تحصد جوائز في مهرجان بيروت السينمائي

تم النشر: 14/10/2017 - الساعة: 07:09 بتوقيت اسطنبول
نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

احتل الفيلمان التركيان " لا مكان للدموع " و " الراكب "  مراكز متصدرة في مسابقتي الأفلام الوثائقية والأفلام القصيرة في مهرجان بيروت الدولي السينمائي.

نال الفيلم " لا مكان للدموع " جائزة أفضل فيلم وثائقي بإجماع أصوات لجنة التحكيم، والفيلم من إخراج التركية ( ريان توفى ) يروي قصة الحرب في مدينة كوباني أوعين العرب السورية، مصوراً شوق سكانها النازحين للعودة إليها، و قد أهدت المخرجة ريان توفي بعد أن تسلمت الجائزة فيلمها إلى كل المحرومين من حرية التعبير والساعين لها.

في حين احتل فيلم الراكب أو " يولجو " للمخرج التركي ( تشيم أوزاي ) المرتبة الثانية بعد الفيلم الإيراني ( فتاة في وسط الغرفة ) في مسابقة الأفلام القصيرة، يحكي فيلم ( الراكب ) قصة رجل تولى حضانة ابنه بعد سجن والدته وقد اضطرا للعيش داخل شاحنة يعمل عليها، تضمن الفيلم مشاهد رأت فيها لجنة التحكيم لقطات من أجمل ما شاهدته خلال المهرجان.

وقد تولت عضو لجنة التحكيم الممثلة الفرنسية ( فاهينا جيوكانتي ) إعلان النتائج نيابة عن اللجنة المكونة من المخرج الأمريكي ( جوناثان نوسيتر ) والمخرج اللبناني (زياد دويرى ) والمخرج الأرجنتيني ( سانتياجو أميجورينا) .
يُذكر أنه تم اختتام فعاليات الدورة الـ 17 لمهرجان بيروت الدولي السينمائي بحفل توزيع الجوائز ليلة الخميس على مسرح سينما صوفيل في مدينة بيروت.

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

الأوسمة

أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 17/01/2018 - 19:58

    زادت في الآونة الأخيرة حدة التصريحات من قبل السياسيين الأتراك ضد الولايات المتحدة الأمريكية و التي بدورها هذه الأخيرة نجحت باستفزاز صناع القرار بأنقرة عبر إعلانها الأخير بتشكيل قوة عسكرية لحماية الحدود المشتركة بين سوريا والعراق و تركيا من قوة قوامها ٣٠ ألف عنصر نصفهم من الأكراد الانفصاليين المأجورين، ولعل تصريح الرئيس أردوغان بأنه لم يتكلم مع الرئيس الأمريكي ترامب ولن يتكلم معه ما لم يبادر الأخير بالاتصال به يعد سابقة في العلاقات التركية الأمريكية .
اخترنا لكم
  • 22/01/2018 - 20:50

    صرح قصر بكنغهام اليوم الاثنين عن خطبة يوجيني لجاك بروكسبانك الأميرة البريطانية التي تجمعها علاقة حب لمدة طويلة مؤكدين أن عقد القران سيعقد في العام الحالي.
FreeCurrencyRates.com