آلام الظهر مرتبطة بالتوتر والقلق

آلام الظهر مرتبطة بالتوتر والقلق

نيو ترك بوست -

نشر باحثون يابانيون دراسة حديثة تثبت ارتباط التوتر والقلق بأمراض الظهر وآلام الأكتاف.

وقد أجريت الدراسة اليابانية على 18 ألف مريض، يؤدون أعمالاً تسبب لهم القلق والتوتر أو لا يرغبون بوظائفهم، حيث وجدت الدراسة أن هذه الفئة تنتشر بينها أمراض الظهر.

وذكرت صحيفة لوفيغارو الفرنسية عن دكتور متخصص في أمراض الظهر، أنه في حال تعرض الدماغ لموجات توتر وقلق فإنه يرسل إشارات كثيرة للأعصاب الموجودة في العضلات ما يتسبب بحدوث تقلصات والتواءات متسارعة وبالتالي يشعر الإنسان بآلام في منطقة الظهر و الأكتاف.

وأضافت الصحيفة أن حالات التوتر والقلق ينجم عنها زيادة إنتاج الجسم مواد تساهم في ظهور التهابات، ما يؤدي إلى آلام أسفل الظهر وفي العصب الوركي "عرق النسا".

وأشارت الصحيفة إلى دراسة للدكتور النرويجي كريستيان نيلسن أجراها عام 2007، أثبتت ارتباط التوتر والإرهاق نتيجة أعمال غير مرغوب فيها بحدوث تغيرات في ضربات القلب واضطرابات بالتنفس والعضلات.

وبحسب خبراء مختصين فإن الحل الأمثل للتخلص من آلام الظهر في تلك الحالة يتمثل في النشاط الجسدي كالمشي و ممارسة التمارين الرياضية، لأن ذلك كفيل بتخفيف توتر العضلات والتخلص من الألم، فعند تحريك كل الجسم وتشغيل العضلات والتنفس بعمق، تسترخي العضلات وتهدأ الأعصاب، وبالتالي الشعور بالتحسن و تلاشي الآلام.

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com